بات الجهاز الفني للأهلي بقيادة المدير الفني الهولندي مارتن يول على موعد من مهمة للبحث عن بديل لعبدالله السعيد الذي سيغيب عن الأهلي لمدة 6 أسابيع مقبلة.

السعيد الذي لعب دور محوري في ربط الوسط بالهجوم في الأهلي سيترك فراغ كبير يحتاج إلى جهد فني من أجل وضع اللاعب المناسب في مكانه.

ونقدم من خلال السطور القادمة بعض الحلول التي تناسب الأهلي لإيجاد بديل قوي لعبدالله السعيد، وفقا لقائمة الفريق للمباراة (طالع القائمة)

صالح جمعة

يمتلك صالح جمعة الكثير من الصفات الفنية المشابهة لعبدالله السعيد، وهو اللاعب الأنسب على الإطلاق من أجل أخذ مكانه في الفترة المقبلة.

يستطيع صالح جمعة لعب دور وسط الملعب، كما أنه يمتلك سيطرة كبيرة على الكرة تؤهله لأداء دور صانع الألعاب الذي يقوم به عبدالله السعيد.

وشارك جمعة في المباراة الماضية بعض الوقت وربما تكون تلك محاولة من الجهاز الفني للتعرف على إمكانية قيام اللاعب بدور السعيد.

وقام مارتن يول أيضا في مران الأهلي الأخير قبل مواجهة المصري بتجربة اللاعب من أجل شغل مركزه.

أحمد حمدي

سبق لمارتن يول أن تحدث عن أحمد حمدي عقب مباراة ديروط في كأس مصر التي شهدت مشاركة اللاعب أساسيا، حيث قال أنه البديل الأول لعبد الله السعيد.

وحظى حمدي باهتمام جوزيه بيسيرو وهو نفس الأمر بالنسبة ليول، وشهد مران الفريق أيضا تجربة اللاعب للتعرف على إمكانية مشاركته في مركز السعيد.

مؤمن زكريا

لعب مؤمن زكريا كثيرا في صفوف الزمالك دور المهاجم المتأخر، كما أنه في أكثر من مناسبة كان يتأخر من أجل مساندة خط الوسط.

موهبة زكريا الدفاعية لم تحظي باهتمام كبير من الأجهزة الفنية المتعاقبة للأهلي.

ربما يكون العيب الذي يمنع زكريا من القيام بهذا الدور هو أنه لاعب يميل أكثر للتحرك بدون كرة، فيما يلعب السعيد دور هام في نقل الكرة من الدفاع للهجوم.

وسيفتح مؤمن زكريا من خلال مشاركته في العمق خلف المهاجم الباب لمشاركة أحمد الشيخ أو وليد سليمان مع رمضان صبحي على الأطراف.

ايفونا

خيار مشاركة ماليك ايفونا في مركز عبدالله السعيد قد يكون تجربة ينتظر الكثير من المتابعين نتيجتها، وقام أيضا يول في المران بوضع اللاعب في هذا المركز للتعرف على إمكانية الاستعانة به.

لكن تجربة اللاعب الجابوني في هذا المركز ستجعل يول يضع انتوي في مركز رأس الحربة ليبقي الفريق بدون رأس حربة بديل مع استبعاد عمرو جمال وعماد متعب.

عمرو السولية

خيار الأهلي الأخير في هذا المركز، وربما يتم الاعتماد عليه إذا أراد المدير الفني السيطرة على وسط الملعب من خلال عناصر ذات قدرات دفاعية عالية.

وجود السولية مع حسام غالي سيجعل هناك إمكانية لتبادل مركز صانع الألعاب بين الثنائي، مع الاعتماد على حسام عاشور في دور متوسط الملعب الدفاعي.

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر.. اضغط هنا