قال مهاجم منتخب الأرجنتين سيرخيو أجويرو، إن لاعبين آخرين ينبغي عليهم اللحاق بالنجم ليونيل ميسي الذي قرر اعتزال اللعب دوليا بعد الهزيمة التي مني بها فريقه في نهائي كوبا أمريكا المئوية، ما يبدو أنه سيكون له أثر على العديد من اللاعبين المتضررين أيضا جراء هذه الخسارة أمام تشيلي.

وأوضح مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي أنه "من المحتمل ألا يكون ميسي الوحيد الذي يعتزل اللعب مع المنتخب. هناك العديد من اللاعبين الذين يفكرون في اتخاذ نفس القرار" بعد المباراة التي خسرها الألبيسيليستي بركلات الترجيح فجر الاثنين أمام نفس المنافس في نهائي البطولة نفسها العام الماضي.

وأقر أجويرو بأن فكرة الاعتزال دوليا محل تفكير بالنسبة له على المستوى الشخصي أيضا بسبب "الأشياء التي حدثت خلال اللقاء"، ورغم أنه لم يشر إلى اسماء بعينها، تكهنت الصحافة أن خابيير ماسكيرانو وجونزالو إيجواين يفكران أيضا في اتخاذ نفس الخطوة.

وقال اللاعب حول حال فريقه بعد المباراة "الجميع يشعر بالضيق الشديد والأكثر تأثرا هو ليو"، مبينا "كان في أسوأ حال أراه فيه بعد مباراة".
وكان قائد الـ(ألبيسيليستي) قد أعلن اعتزال اللعب دوليا عقب خسارة لقب كوبا أمريكا (المئوية) بركلات الترجيح أمام تشيلي.