أكد رضا أبوزيد أمين الشرطة الذي قام حسام حسن المدير الفني للنادي المصري البورسعيدي بالاعتداء عليه بعد مباراة فريقه أمام غزل المحلة أنه لا يريد سوى حقه القانوني بعد ما تعرض له.

وكانت نيابة الإسماعيلية قد قامت بإصدار أمر ضبط وإحضار لحسام حسن وحسن مصطفى مدرب النادي المصري بسبب ما بدر منهم في حق أمين الشرطة بملعب استاد الإسماعيلية.

وأشار امين الشرطة خلال التحقيقات "أمر بحالة نفسية سيئة للغاية بعد ما تعرضت له من حسام حسن وجهاز النادي المصري البورسعيدي".

وأضاف "ما قلته أثناء التحقيقات هو انني تعرضت لضرب مبرح من جانب حسام حسن أثناء قيامي بأداء عملي في ملعب المباراة".

وأكمل "لقد افصحت للمدير الفني للنادي المصري بهويتي ورغم ذلك استمر في الاعتداء والضرب، ما قمت به هو عملي، اقوم بتصوير الأحداث من أجل كتابة تقرير أمني".

وواصل "فقط ما اريده هو الحصول على حقي القانوني، لم اتعرض لتلك الاهانة في طوال عملي بجهاز الشرطة".

واختتم قائلا "حسن مصطفى مدرب النادي المصري قام بسرقة (ميموري كارد) المتواجد بالكاميرا، وحسام حسن قام بتحطيم الكاميرا التي كانت بحوزتي".