يرى حسام حسن المدير الفني للنادي المصري البورسعيدي على أن أزمته الأخيرة أخذت "اكبر من حجمها الطبيعي"، مشيرا الى أن هناك اطراف تسببت في تفاقم الأمر.

وكانت المحكمة قد اصدرت قرارا ببراءة حسام حسن من تهمة التعدي على رقيب الشرطة وفرض غرامة مالية بعد التصالح بينهما على خلفية احداث مباراة المصري وغزل المحلة.

وأشار حسام حسن في تصريحات لقناة "الحياة 2" "الحمد لله على كل شئ، اريد أن اشكر كل من وقف بجانبي سواء من الأقارب او الاصدقاء او زملائي او الجماهير بمختلف الانتمائات".

وتابع "الأزمة لم تكن كبيرة، الموضوع اخذ اكبر من حجمه الطبيعي، وهناك تحامل زيادة عن اللزوم، وانا اكثر من تعرض للظلم في تلك المشكلة، لكن حقي عن رئيس الجمهورية الرجل الذي انتخبته واحبه".

وأضاف "انا دائما احترم القانون، واسعى لتنفيذه، لكن ما حدث معي زيادة عن اللزوم، بالفعل اخطأت لكن لم اكن استحق كل هذا، وليس معنى هذا أن ما حدث معي غير قانوني".

وأكمل "اشكر جماهير المصري، ارتباطي بمصر هو بسببهم في الفترة المقبلة، ولن أتواجد معهم وهناك احد في السجن بسببي، هم خرجوا للشوارع لانهم شعروا بأن ما حدث معي يفوق الحدود".

واختتم "جماهير المصري وبورسعيد تحب البلد ولم تقصد ان تحدث اي شغب، اتمنى من المسؤولين والأمن والمحافظة بأن تفرج عن من تم القبض عليهم".