أكد مصدر بمجلس إدارة نادي الزمالك أن هناك خلافا داخل المجلس بشأن رفع اسم محمد كوفي من قائمة الفريق المحلية الحالية، بعد هروبه إلى بلاده ورفضه الاستمرار مع الفريق.

وكشف المصدر في تصريحات لمراسل يالاكورة أن الخلاف جاء بسبب وجود اتجاه بأن يتم تقدم شكوى رسمية ضد اللاعب في اتحاد الكرة وتصعيدها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد هروبه ورفضه استكمال عقده، وأنه بهذه الشكوى يتم رفع اسم اللاعب من القائمة المحلية ويتم حفظ حقوق النادي.

ويرى فريق آخر أن رفع اسم اللاعب يجعله لاعباً حراً ويحق أن يطالب الزمالك بنسبة 25% من مستحقاته المالية عن الموسم القادم بعد الاستغناء عنه بدون إخطاره قبل نهاية الموسم بخمسة عشر يوماً.

وطلب مجلس إدارة نادي الزمالك من نصر عزام المستشار القانوني للنادي أن يحصل على خطاب من الاتحاد الدولي "فيفا" بالموقف الذي يتم اتخاذه، حتى لا يجد النادي نفسه في أزمة مع محمد كوفي في حالة رفع اسمه من القائمة المحلية.