خيم التعادل الإيجابي 1 1/ على مباراة توتنهام مع ضيفه ليفربول اليوم السبت في المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وأنهى ليفربول الشوط الأول متقدما بهدف نظيف جاء من ضربة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة 42 نفذها جيمس ميلنر.

وأدرك توتنهام التعادل في الدقيقة 72 بواسطة المدافع داني روز ليحصد كل فريق نقطة واحدة.

ورفع ليفربول رصيده إلى أربع نقاط من فوز وهزيمة وتعادل محتلا المركز الثامن مقابل خمس نقاط لتوتنهام في المركز الخامس من فوز وتعادلين.

وأنقذ مايكل فورم حارس توتنهام مرماه من هدف محقق في الدقيقة الخامسة بعدما وصلت الكرة إلى روبرتو فيرمينو داخل منطقة الجزاء ليمرر إلى فيليب كوتينيو أمام المرمى مباشرة، ولكن فورم تدخل في الوقت القاتل وأبعد الكرة قبل أن تسكن الشباك.

وسيطر ليفربول على مجريات اللعب في أول ربع ساعة، لكنه عجز عن تشكيل التهديد المطلوب على مرمى أصحاب الأرض باستثناء الفرصة التي سنحت لكوتينيو.

وتصدى فورم لانفراد كامل من ساديو ماني لاعب ليفربول، بعدما وصلت له الكرة دون رقابة عند حدود منطقة الجزاء، ولكن الحارس الهولندي تدخل في الوقت المناسب وأبعد الخطر عن مرمى فريقه.

وسنحت فرصة جديدة لليفربول عن طريق كوتينيو الذي تلقى تمريرة رائعة داخل منطقة الجزاء، وسدد كرة زاحفة قوية، ولكن فورم أبعدها من على خط المرمى.

وأجرى توتنهام تغييرا اضطراريا تمثل في خروج كيلي والكر للإصابة، ونزول فينسينت يانسن.

وحصل البرازيلي روبرتو فيرمينو على ضربة جزاء مثيرة للجدل لفريق ليفربول قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول أحرز منها جيمس ميلنر هدف السبق للفريق.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بمحاولات من جانب توتنهام لإدراك التعادل، ولكن لم تصل هذه المحاولات إلى مرحلة التهديد الصريح لمرمى سيمون مينيوليه حارس ليفربول.

وعلى عكس سير اللعب سجل سادو ماني الهدف الثاني لليفربول ولكن تم الغاؤه بداعي التسلل.

وأهدر كريستيان ايركسن فرصة هدف محقق لتوتنهام في الدقيقة، 62 بعدما قاد إيريك داير هجمة مرتدة سريعة ومرر إلى ايركسن داخل منطقة الجزاء، ولكن لاعب الوسط الدنماركي سدد بغرابة فوق الشباك وهو على بعد ست ياردات من المرمى.

وأنقذ مينيوليه مرمى ليفربول من هدف مؤكدة، وأبعد ضربة رأس قوية من هاري كين من على خط المرمى.

وأسفرت المحاولات الهجومية المتلاحقة لفريق توتنهام عن تسجيل هدف التعادل، في الدقيقة 72 ،عن طريق المدافع داني روز إثر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى لداير هيأها ايريك لاميلا برأسه إلى روزـ الذي سدد بذكاء في الزاوية الضيقة لمرمى مينيوليه.

وسيطر ليفربول بشكل كامل على مجريات اللعب في أخر ربع ساعةـ وكاد أن يصل للشباك أكثر من مرة، ولكن تألق الدفاع وصلابة الحارس فورم حالت دون حدوث ذلك، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لمثله ويحصد كل فريق نقطة واحدة.