أكد الفرنسي أرسين فينجر، مدرب فريق أرسنال الانجليزي لكرة القدم، اليوم الجمعة إصابة لاعبه الإسباني لوكاس بيريز، منتقدا لاعب فريق ريدينج، دانزيل جرافينبيرش، الذي التحم معه وتسبب له في الإصابة بسبب تدخله "الغبي والغير ضروري".

وقالت مصادر مقربة من اللاعب لوكالة (إفي) ان لوكاس، الوافد الجديد على النادي اللندني هذا الصيف من ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني، سيغيب عن الملاعب لحوالي 6 أسابيع بسبب إصابته في الركبة اليسرى.

كان اللاعب الإسباني قد غادر الشوط الثاني من مباراة ريدينج في الجولة الرابعة لكأس الرابطة الانجليزي، والتي فاز بها الأرسنال (2-0)، بعد التحام جرافينبيرش معه.

وقال فينجر في المؤتمر الصحفي اليوم عشية لقاء سندرلاند في البريميير ليج غدا: "لقد فقدنا بيريز لفترة ليست بالقصيرة.. نأمل أن يعود قريبا، ولكني أعتقد أنه سيغيب لفترة تتراوح من 6-8 أسابيع".

وأضاف أنه "أمر محبط للغاية لأنه عمل بجد كي يصبح في المكان الذي وصل إليه الآن، والآن تحديدا كان قريبا جدا (من أن يكون أساسيا). هو محبط للغاية لأنها إصابته جاءت من لا شئ، إصابة غبية بسبب تدخل متعمد".

وبذلك سيفقد لوكاس عددا من المباريات الهامة للجانرز شهر نوفمبر القادم، مثل مواجهات توتنهام ومانشيستر يونايتد في البريميير ليج، وباريس سان جيرمان في التشامبيونز، وساوثهامبتون في ثمن نهائي كأس الرابطة، على الترتيب.

ويرى المدرب الفرنسي أن تدخل جرافينبيرش كان بدافع "الغضب"، وعلى الرغم من أن حكم المباراة رأى أنه لا يستوجب الطرد أو الانذار، أكد فينجر أنه "كان التحاما غير مناسب وغير ضروري على الإطلاق، أعتقد أنه كان بسبب غضب اللاعب الذي لم يستطع الوصول للكرة (في هذه اللعبة)".

واختتم فينجر حديثه بأن "التدخل كان متعمدا ولم يتلق اللاعب بطاقة حمراء، ومع ذلك فإن طرده لم يكن ليفيد بيريز. في مثل هذه التدخلات أحيانا تنجو من الإصابة، وأحيانا اخرى تتعرض لاصابة كبيرة.. إنه قليل الحظ".