عاقب الاتحاد الانجليزي لكرة القدم البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد بايقافه مباراة واحدة وتغريمه 16 الف جنيه استرليني (18 ألف و800 يورو) بعد طرده في مباراة فريقه امام وست هام مطلع الأسبوع الجاري على ملعب اولد ترافورد.

واتهم الاتحاد مورينيو (53 عاما) بـ"سوء السلوك"، حيث قام بركل احدى زجاجات المياه التي كانت بجوار المنطقة الفنية التي يقف فيها اعتراضا منه على على عدم احتساب حكم المباراة، التي انتهت بالتعادل الايجابي 1-1 ، خطأ للاعبه الفرنسي بول بوجبا ليطرده الحكم.

وقال الاتحاد الانجليزي في بيان له ان مدرب الشياطين الحمر قبل الاتهام ولذل قامت لجنة الانضباط المستقلة بتوقيع عقوبة الايقاف والغرامة عليه.

وبذلك، لن يستطيع مورينيو قيادة فريقه من الملعب في المباراة التي ستقام مساء اليوم الاربعاء امام وست هام أيضا في ربع نهائي كأس رابطة المحترفين.

وهذه هي العقوبة الثانية لمورينيو هذا الموسم في البريميير ليج منذ توليه المهمة الفنية لليونايتد هذا الصيف، بعد ان عاقبه الاتحاد بايقاف مباراة وغرامة قدرها 58 ألف جنيه (حوالي 62 الف و400 يورو) بسبب واقهتين منفصلتين هاجم فيهما الحكام.