قد يغيب الأرجنتيني سيرخيو أجويرو، مهاجم مانشستر سيتي، عن مباريات فريقه الأربعة القادمة في البريميير ليج بعد تعرضه للطرد في مباراة فريقه اليوم أمام تشيلسي والتي انتهت بفوز الأخير (1-3) على ملعب الاتحاد.

وفي مباراة اليوم، حصل أجويرو، الذي أوقفه الاتحاد الانجليزي سابقا لثلاث مباريات بعد ضربه للاعب وست هام يونايتد بالكوع أواخر شهر أغسطس الماضي، على بطاقة حمراء مباشرة بعد تدخله العنيف على ركبة المدافع البرازيلي ديفيد لويز.

وقد يعاقبه الاتحاد بالايقاف لاربع مباريات كونها المرة الثانية التي يعتدي فيها اللاعب الأرجنتيني على المنافسين بخشونة.

وقال لويز عقب اللقاء، وتظهر على ركبته أثر جرح "أحيانا يكون اللاعبون غاضبون من النتيجة. أجويرو لاعب كبير ويسجل أهدافا كثيرة. أفضل عدم الكلام عن هذا الأمر (التدخل العنيف) وأهدي الفوز للشعب البرازيلي. لقد كان اسبوعا صعبا، والان يمكننا الصلاة فقط".

يذكر أنه، بالاضافة لأجويرو، فقد حصل البرازيلي فرناندينيو، لاعب وسط السيتي، على بطاقة حمراء في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني بعد تدخل اخر على الاسباني سيسك فابريجاس بعد أن جذبه من عنقه ودفعه عدة مرات.