تحدث الويلزي مارك هيوز المدير الفني لنادي ستوك سيتي عن اقتراب بطولة كأس أمم أفريقيا 2017 التي تقام بالجابون، في ظل استدعاء عدد من لاعبي فريقه للمنتخبات الأفريقية.

ويعاني ستوك سيتي في الفترة الحالية بسبب استدعاء الثلاثي رمضان صبحي، مامي ضيوف وويلفرد بوني في معسكرات منتخبات مصر، السنغال وكوت ديفوار على التوالي.

وأشار هيوز في تصريحات لصحيفة دايلي ستار الإنجليزية إلى أن موعد البطولة الأفريقية يعد غير منصفاً، مشدداً على ضرورة توحيد مواعيد البطولات القارية للمنتخبات.

وقال المدير الفني ستوك: " أفريقيا غير عادلة، وموعد البطولة غير متناسق، فيسمح لبعض الأندية في الدوري الإنجليزي بالحصول على مميزات عن الفرق الأخرى ".

وأكمل: " يجب أن تكون هناك قاعدة ثابتة في جميع الاتحادات القارية، وحينها لن يذهب أي لاعب بعيداً عن فريقه في منتصف الموسم كما يحدث ".

وكان مارك هيوز قد طلب من الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة هيكتور كوبر، السماح للاعب رمضان صبحي بالبقاء مع ستوك لعدة أيام قبل الانضمام إلى الفراعنة، وهو ما رفضه الأرجنتيني.

واختتم هيوز حديثه قائلاً: " بعض الاتحادات هي الأكثر تقبلاً للطلبات كما حدث مع مامي ضيوف ومنتخب السنغال، لكن الآخرين لا يبالون بنا ".

ويستعد منتخب مصر للمشاركة في كأس أمم أفريقيا التي تنطلق منتصف يناير الجاري، بعدما أوقعته القرعة في المجموعة الرابعة إلى جانب غانا، مالي وأوغندا.