يخشى الأهلي تكرار سيناريو موسم 2011 في مشواره نحو استعادة لقب الكأس الغائب عن القلعة الحمراء منذ 10 أعوام بمواجهة الداخلية.

ويستضيف ملعب بتروسبورت في السابعة مساء الأربعاء مباراة الأهلي والداخلية ضمن ختام دور الـ16 لمسابقة كأس مصر.

وتأهل الأهلي لدور الـ16 بعدما تجاوز الألومينيوم بنتيجة 6-0 في دور الـ32 للمسابقة.

وصعد الداخلية لدور الـ16 بعدما نجح في اقصاء الجونة أحد أندية الممتاز أ بهدف قاتل في الدقيقة 90.

وينتظر فريق وادي دجلة بقيادة أحمد حسام "ميدو" في دور الـ8 الفائز من لقاء الأهلي والداخلية.

وقامت لجنة الحكام بالاتحاد المصري بتعيين أحمد الغندور حكما للمباراة، ويعاونه كلا من أحمد حلمي وحازم أبوالوفا، ومحمود حسيب حكما رابعا.

ويواصل الأهلي في ولاية البدري الثالثة البحث عن استعادة لقب كأس مصر الذي لم يفز به الفريق منذ عام 2007.

ويعد أخر تتويج للأهلي بالكأس كان في 2007 تحت قيادة البرتغالي مانويل جوزيه عندما فاز على الزمالك بنتيجة 4-3.

وتأهل الأهلي للنهائي 3 مرات بعد 2007 وخسر اللقب مرة لصالح حرس الحدود ومرتين لصالح الزمالك.

ولا يريد الأهلي تكرار سيناريو 2011 عندما خرج من بطولة كأس مصر من دور الـ16 وكان ذلك على يد انبي بهدف نظيف.

ومنذ نسخة 2011 لم يتلق الأهلي مرارة الخروج من كأس مصر مبكرا.

ويستعد الأهلي والداخلية لمواجهة هي الأولى بينهما في كأس مصر، حيث لعبا 8 مباريات، فاز الأحمر في 5 والداخلية في 2 والتعادل في مباراة.

وأحرز الأهلي 11 هدفا في شباك الداخلية، بينما أحرز الداخلية 4 اهداف فقط في القلعة الحمراء.

وشهدت قائمة الأهلي التي اعلنها حسام البدري المدير الفني للفريق وجود الثنائي الجديد كوليبالي وأحمد حمودي.

وسبق وصرح البدري بأن مباراة الداخلية قد تشهد وجوها جديدة في التشكيل بجانب احتمالية الاستعانة بمحمد الشناوي في حراسة المرمى.