حقق فريق أرسنال فوزاً صعباً على مضيفه فريق ميدلسبروه في الجولة 33 في بطولة البريميرليج في لقاء انتهى (2-1) للفريق الضيف.

المباراة شهدت غياب محمد النني الذي تواجد على مقاعد البدلاء، ونجح أرسنال في استعادة المركز السادس بعدما رفع رصيده إلى 57 نقطة ليبتعد بفارق 3 نقاط عن يونايتد الخامس.

ملخص المباراة

بدأ اللقاء بضغط من أصحاب الأرض ووصلت الكرة إلى نيجريدو مرتين في منطقة الجزاء في الدقائق العشرة الأولى لكن دفاع الفريق اللندني كان بالمرصاد وأبعد كرات البورو عن مناطق الخطورة.

ميدلسبروه سجل هدفاً في الدقيقة 23 عن طريق اللاعب مارتن دي رون الذي حول كرة عالية في منطقة الجزاء برأسه إلى شباك تشيك لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل لتظل المباراة سلبية في النتيجة.

الهدف جاء أخيراً لصالح أرسنال من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء ميدلسبروه في الدقيقة 42 بتسديدة رائعة من اللاعب أليكسيس سانشيز مرت إلى شباك البورو.

البورو نجح في العودة من جديد للتعادل في الدقيقة 50 بعد عرضية رائعة من داونينج أحد أساطير الفريق الأحمر إلى النجم الأسباني نيجريدو الذي حول الكرة بيسراه إلى شباك تشيك معلناً عن الهدف الأول لفريقه.

أيالا أهدر فرصة محققة لفريق البورو في الدقيقة 60 بعد رأسية في مواجهة المرمى أنقذها الحارس، وبعدها رد جيرو بمحاولة على المرمى غير ناجحة، ثم سدد باوليستا كرة خطيرة لكنها ضلت طريق الشباك.

أوزيل أعاد أرسنال من جديد للتقدم في المباراة في الدقيقة 71 بعد كرة من سانشيز عالية في منطقة الجزاء مررت إلى النجم الألماني الذي قابلها بتسديدة قوية إلى الشباك.

شامبرلين انطلق في الدقيقة 90+3 من الجهة اليمنى ووصل إلى منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية بيمناه لكنها ارتطمت بالشباك الخارجية وضاعت فرصة الهدف الثالث لينتهي اللقاء بهدفين مقابل هدف.