تنفس سوانزي سيتي الصعداء ولو بشكل مؤقت بعدما ابتعد قليلا عن مناطق الهبوط بالفوز الثمين الذي حققه على مضيفه سندرلاند، الهابط للدرجة الأولى، بثنائية نظيفة مساء السبت على ملعب "الأضواء" ضمن مواجهات الجولة 37 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميير ليج".

جاءت ثنائية "السوانز" في الشوط الأول وحملت توقيع كل من المهاجم الإسباني فرناندو يورنتي وكايل نوتون في الدقيقتين 9 و45 على الترتيب.

وبهذا الانتصار يرتفع رصيد سوانزي للنقطة 38 في المركز السابع عشر ويبتعد مؤقتا بفارق 4 نقاط عن هال سيتي، الثامن عشر، والذي سيحل ضيفا غدا الأحد على كريستال بالاس.

في المقابل، لم تغير الهزيمة من موقف "القطط السوداء" في جدول الترتيب بعدما تأكد هبوطهم منذ عدة جولات لـ"التشامبيونشيب" واحتلالهم مؤخرة الترتيب بـ24 نقطة.
وحقق بورنموث انتصارا ثمينا على حساب ضيفه بيرنلي بهدفين لواحد على ملعب "فيتاليتي".

تقدم أصحاب الأرض في النتيجة منذ الدقيقة 25 عبر جونيور ستانيسلاس لينتهي الشوط الأول بهذا الهدف.

وفي النصف الثاني، تأجلت الإثارة حتى قبل النهاية بسبع دقائق بعدما تمكن سام فوكس من إدراك التعادل للضيوف في الدقيقة 83 ، قبل أن يرد جوشوا كينج بهدف النقاط الثلاث لبورنموث بعدها بدقيقتين فقط.

وبهذا بات رصيد بورنموث 45 نقطة في منتصف الترتيب، فيما تجمد رصيد بيرنلي عند 40 نقطة في المرتبة الـ14.

وعمق ساوثامبتون من جراح ميدلسبره، الهابط للدرجة الأولى، بعدما أسقطه في عقر داره بهدف مقابل إثنين على ملعب "ريفرسايد ستاديوم".

أنهى "القديسون" الشوط الأول متقدمين في النتيجة بالهدف الذي سجله جاي رودريجيز قبل النهاية بثلاث دقائق.
وفي الشوط الثاني، ضاعف ناثان ريدموند النتيجة في الدقيقة 57 من عمر اللقاء.

وكان بإمكان الفريق الضيف زيادة الغلة التهديفية لولا إهدار شون لونج لركلة الجزاء في الدقيقة 64.

وسجل باتريك بامفورد هدف حفظ ماء الوجه لـ"البورو" في الدقيقة 72.

وارتفع رصيد ساوثامبتون بهذا الفوز للنقطة 45 مع تبقي مباراة مؤجلة له، فيما تجمد رصيد ميدلسبره عند 28 نقطة في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.