رفضت المحكمة العليا في إسبانيا الطعن الذي تقدمت به عائلة الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني، بتهمتة التهرب الضريبي. 

ووفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن المحكمة أوصت بحبس ميسي 21 شهرًا بتهمة التهرب الضريبي بينما تقلصت عقوبة والده من 21 إلى 15 شهرًا إلا أن الثنائي لن يدخلا السجن. 

ويرجع خفض العقوبة التي أدين بها والده خورخي ميسي سابقا إلى أنه أعاد للمالية جزءً من الأموال التي تم التهرب من دفعها، وهذا التخفيف سبق وطبق على اللاعب من جانب محكمة برشلونة، وأكدت المحكمة العليا اليوم أن يجب أنه يطبق أيضا على الأب المدان.

وأضاف الصحيفة، أن المحكمة أعلنت قرارها بعد شهر من الدراسة، ورفضت المبرر الذي قاله ميسي في الاستئناف بأن التهرب الضريبي جاء عن طريق جهل متعمد. 

وأشارت الصحيفة،إلى أن قبول الاستئناف الذي قدمه ميسي كان سيكون ضده. 

ولم يتم نشر حيثيات الحكم بعد، ولكن في كل الاحوال لا تستلزم العقوبة وضع ميسي بالحبس، لأن سجن المدانين بأحكام تقل مدتها عن عامين عادة ما يتم إيقاف تنفيذها من جانب المحكمة، التي لا توقع العقوبة حال عدم ارتكاب جرائم أخرى.

إلا أن الكلمة الأخيرة ستكون لمحكمة برشلونة، كونها المحكمة التي قضت بالعقوبة التي أيدتها المحكمة العليا اليوم.

وكانت المحكمة العليا اتهمت ميسي بارتكاب ثلاث جرائم بحق المالية العامة الإسبانية لتهربه من دفع ضرائب بقيمة 4.1 ملايين يورو تم الحصول عليها مقابل استخدام حقوقه الدعائية.

وعلاوة على عقوبة السجن، يشمل الحكم غرامة بقيمة 2 مليون يورو يتحملها اللاعب، وأخرى بقيمة 1.3 مليون يورو توقع على والده.

إقرأ أيضًا.. 

أندرلخت: تريزيجيه ليس له مستقبل معنا

اسبوع مباراة القرن.. نجم الاسماعيلي يكشف ليلا كورة موقف لن ينساه قبل مواجهة الأهلي

ماركا: مانشستر يونايتد مستعد لدفع الشرط الجزائي لضم جريزمان