واصلت الصحف الإنجليزية متابعتها لواحدة من أكبر الصفقات في البريميرليج هذا الموسم وهي صفقة انتقال المصري محمد صلاح نجم روما الإيطالي إلى ليفربول.

صحيفة "ذا صن" الإنجليزية توقعت أن تتم الصفقة بين روما وليفربول خلال يومين أو أكثر قليلاً بعد أن عرض النادي الإنجليزي مبلغ 40 مليون إسترليني "45 مليون يورو" من أجل النجم المصري.

ليفربول عاد حديثاً للمشاركة في دوري أبطال أوروبا بعد أن احتل المركز الرابع في البريميرليج الموسم الماضي خلف مانشستر سيتي وتوتنهام وتشيلسي ويأمل في تدعيم صفوفه للمنافسة على البطولة الأوروبية الكبرى.

صلاح نجح في تسجيل 15 هدف في الدوري الإيطالي في الموسم الماضي وتسجيل 11 هدف في واحد من أفضل مواسمه على الإطلاق منذ بداية احترافه الأوروبي.

روما كان قد رفض عرضاً أول من ليفربول بقيمة 28 مليون إسترليني وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" وأصر على التمسك بالحصول على 45 مليون إسترليني، ليرفع النادي الأحمر عرضه إلى 40 مليون إسترليني في النهاية.

وأشارت الصحيفة إلى أن صلاح أنهى الاتفاق على بنود التعاقد مع إدارة ليفربول ووافق على راتب 90 ألف جنيه إسترليني إسبوعياً، وينتظر حسم المفاوضات مع روما للعودة للبريميرليج.

يذكر أن محمد صلاح تواجد في الأيام الأخيرة في معسكر منتخب مصر وشارك أمام تونس في افتتاح مشوار الفراعنة في تصفيات كأس الأمم الأفريقية في اللقاء الذي خسرته بلاده بهدف نظيف.

وتشير التقارير الإنجليزية إلى أن تواجد صلاح مع منتخب بلاده ساهم قليلاً في تعطيل الصفقة التي أصبحت قريبة من الاكتمال والإعلان الرسمي عنها خلال يومين مثلما توقعت "ذا صن".