رغم نجاح الإيطالي أنتطونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي في موسمه الأول بعدما قاد البلوز للتتويج بالدوري الإنجليزي، إلا أن المدرب الإيطالي بدأ يشعر بالإحباط سريعًا بعد تأخر إدارة ناديه في التعاقد مع الأسماء التي حددها للموسم المقبل. 

تقارير صحفية أكدت أن المدرب السابق للمنتخب الإيطالي هدد بالرحيل عن منصبه في حال لم يتم التعاقد مع الأسماء التي حددها في سوق الانتقالات الصيفية الجارية. 

صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية، أكدت أن كونتي حدد أهدافه للموسم المقبل من أجل المنافسة على لقبي الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا. 

وأضافت الصحيفة، حتى الآن لا يوجد جديد داخل تشيلسي حيث دخل البلوز في مفاوضات مع البلجيكي رومليو لوكاكو مهاجم إيفرتون من أجل استعادته مجددًا إلا أن إدارة التوفيز حددت 100 مليون جنيه إسترليني للتخلي عن هدافها وهو ما يراه مسئولي تشيلسي مبلغًا مبالغ فيه. 

لوكاكاو ليس هدف كونتي الوحيد وإنما وضع المدرب الإيطالي عينه على فان ديك مدافع ساوثهامتون إلا أن الصفقة تقترب من الفشل والسبب هو رغبة اللاعب في الانتقال لليفربول والسبب الآخر المبلغ المطلوب في اللاعب والذي يقترب من 60 مليون جنيه إسترليني وفقًا لتقارير إنجليزية. 

لاعب ثالث حدده كونتي للتعاقد معه وهو تيموي باكايوكو متوسط ميدان موناكو الفرنسي لكن لا جديد في موقف اللاعب حتى الآن بعدما أشارت تقارير صحفية مؤخرًا أن الصفقة قد تنتهي مقابل 35 مليون جنيه إسترليني. 

سبب آخر جعلت كونتي يشعر بالإحباط بحسب الصحيفة وهيّ دخول الثلاثي مانشستر سيتي واليونايتد وإيفرتون في السوق الصيفي بقوة من خلال نجاح الفريق السماوي من التعاقد مع برناردو سيلفا  من موناكو وحارس المرمى إدرسون من بنفيكا، ووقع مانشستر يونايتد مع السويدي فيكتور ليندلهوف من بنفيكا، أما إيفرتون فنجح الفريق الثاني في مدينة ليفربول من الحصول على خدمات الحارس بيكفورد من سندرلاند وديفي كلاسن من أياكس الهولندي. 

واختتمت الصحيفة في نهاية تقريرها أن كونتي هدد منذ ثلاث سنوات بالرحيل عن يوفنتوس لهذا السبب أيضًا، حيث طلب حينها التعاقد مع بعض اللاعبين لكن إدارة النادي البيانكونيري فشلت في ذلك.