صرح مارك هيوز المدير الفني لستوك سيتي أنه يثق في تطور مستوى رمضان صبحي جناح الفريق، قائلا أن إقباله على الزواج جعله يعيش ما أسماه بـ"ثورة" في حياته.

وانضم رمضان صبحي إلى ستوك سيتي قادما من الأهلي في الصيف الماضي لكنه لم يشارك بشكل أساسي، ومع رحيل ماركو أرناتوفيتش بات صاحب الفرصة الأكبر للعب أساسيا في مركز الجناح الأيسر.

وقال هيوز في تصريحاته لموقع "ستوك اسنتيال" الانجليزية :"لقد أدى بشكل جيد.. لم يصل إلى المستوى الي يتمناه بعد، ونحن نشعر أنه يستطيع أن يقدم مستوى أفضل."

وتابع :"لقد كان متأخرا إلى حد ما عن باقي المجموعة، كما أنه عاش صيف مزدحم، بعدما تزوج وكل تلك الثورة - إن جاز التعبير - التي يعيشها حاليا في حياته."

وأضاف :"عليه الآن أن يقوم بالتركيز في كرة القدم، ويستعد لبداية الموسم، لقد أظهر علامات جيدة، وبدأ يظهر بالشكل الذي نتمناه مجددا، لكني على ثقة أنه يمتلك قدرات أكبر وأفضل يستطيع أن يقدمها."

ولعب رمضان صبحي مباراة ستوك سيتي الماضية التي شهدت خسارة الفريق 2-1 أمام شيفيلد يونايتد، ويستعد الفريق لمواجهة بولتون السبت المقبل.