هاجمت الصحف الفرنسية ديديه ديشامب المدير الفني للمنتخب الفرنسي بعد التعادل المخيب أمام منتخب لوكسمبورج مساء الأحد ضمن تصفيات كأس العالم روسيا 2018.

وكان المنتخب الفرنسي قد تعادل مع نظيره لوكسمبورج بدون أهداف في المباراة التي جمعت بينهم مساء أمس الأحد، على ملعب مونيسيبال بتولوز في الجولة الثامنة من تصفيات كأس العالم روسيا 2018.

وجاء تعادل الديوك مخيباً لأمال المشجعين الفرنسيين، بعد ثلاثة أيام فقط من سحق المنتخب الفرنسي لنظيره الهولندي بأربعة أهداف نظيفة ضمن منافسات المجموعة الأولى في تصفيات كأس العالم.

ووجهت الصحف الفرنسية أصابع الاتهام نحو المدرب الفرنسي ديشامب بعد إخفاقه في قيادة الديوك لتحقيق الفوز على لوكسمبورج.

ويأتي الهجوم الفرنسي على المدرب الفرنسي ديشامب بعدما أشرك العديد من أسلحته الهجومية المتمثله في كلاً من جريزمان، لاكازيت، جيرو، مبابي وليمار الذين فشلوا في تسجيل هدف يضمن لهم الفوز على منتخب لوكسمبورج.

وعلى الرغم من تسديد الديوك لـ 34 كرة على المرمى مقابل 3 كرات من لوكسمبورج والاستحواذ الذي وصل إلى نسبة 76 بالمائة لم ينجح مهاجمي المنتخب الفرنسي من تحقيق الهدف المرجو منهم.

وانتقدت صحيفة "ليكيب" الفرنسية اختيار ديشامب لأوليفيه جيرو مهاجم المنتخب الفرنسي بعد أدائه المخيب للأمل بعدما فشل في التسجيل للمرة الثالثة على التوالي خلال مشاركته مع منتخب الديوك وأنه فشل أيضاً في خلق فرصة للتهديف خلال المباراة.

كما سخرت مواقع التواصل الاجتماعي من المنتخب الفرنسي بعد تعادله مع منتخب لوكسمبورج الذي يحتل المرتبة الـ 136 في تصنيف الفيفا، وهاجموا التشكيلة الأساسية للمنتخب الفرنسي التي تقدر بـ 400 مليون يورو تقريباً التي أخفقت في إنتزاع ثلاث نقاط من منتخب تقدر تشكيلته بقيمة 27.5 ألف يورو.

وعنونت صحيفة "ليكيب" الفرنسية تقريرها، بعنوان "هل علينا القلق بشأن أداء المنتخب خلال تصفيات كأس العالم؟".

ويتبقى لمنتخب الديوك مباراتين في تصفيات كأس العالم أمام كلاً من منتخبي بلغاريا وروسيا البيضاء.
الجدير بالذكر أن المنتخب الفرنسي يتصدر مجموعته برصيد 18 نقطة بفارق نقطة واحدة عن منتخب السويد.