تحول الحديث عن ليفربول في الصحف الأوروبية سريعاً من الهزيمة المُهينة أمام مانشستر سيتي 5-0 إلى عودته لدوري أبطال أوروبا والمواجهة الأولى المرتقبة ضد إشبيلية في إسبانيا.

صحيفة "آس" الإسبانية نشرت تقريراً عن مواجهة ليفربول وإشبيلية في الجولة الأولى من مجموعات دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء المقبل في تمام التاسعة إلا الربع بتوقيت القاهرة.

التقرير الإسباني وجه تحذيراً لفريق إشبيلية جاء فيه أن ليفربول سوف يستعيد نجمه البرازيلي فيليب كوتينيو في الجولة الأولى من مجموعات الأبطال بعد أن غاب عن مباريات فريقه الافتتاحية.

كوتينيو يشعر بإحباط شديد بعد رفض إدارة ليفربول كل العروض المقدمة من برشلونة لضمه، وعدم الموافقة على طلب الانتقال الذي قدمه النجم البرازيلي لإدارة أنفيلد.

ورغم نشر صحيفة "سبورت" تقريراً يفيد بأن كوتينيو لا يرغب باللعب لليفربول على الأقل في هذه الفترة نظراً لشعوره بالإحباط والحزن بعد عدم السماح له بالرحيل إلى كتالونيا مثلما يريد، إلا أن "آس" تؤكد مشاركة اللاعب.

يورجن كلوب مدرب ليفربول أعلن أن اللاعب تم استبعاده من مواجهة مانشستر سيتي من أجل الخضوع لتدريبات تأهيلية نظراً لعدم مشاركته في التدريبات بشكل منتظم قبل المباراة وذلك رغم مشاركته مع البرازيل وتسجيله هدفاً قبل أيام.

وتطرقت الصحيفة للإشارة إلى أن محمد صلاح أيضاً سيكون جاهزاً لخوض المباراة، وسيساعد خروجه بين شوطي مباراة الريدز ضد السيتي الأخيرة في جعله أفضل بدنياً في المواجهة.