تشهد الليجا الإسبانية بدءا من الثلاثاء أول جولة تقام منتصف الأسبوع، والتي سيدافع فيها برشلونة عن صدارته للجدول عندما سيستقبل إيبار في أول موعد يغيب عنه الفرنسي عثمان ديمبلي للإصابة، بينما سيستعيد ريال مدريد في المقابل نجمه الأول كريستيانو رونالدو من الإيقاف عندما سيستضيف ريال بيتيس، وذلك ضمن الجولة الخامسة.

أنهى برشلونة عطلة نهاية الأسبوع (السبت والأحد) منفردا بقمة الليجا برصيد 12 نقطة ومحققا العلامة كاملة بفضل انتصاره في كوليسيوم ألفونسيو بيريز على خيتافي بهدفين لواحد، لكنه تعرض لصدمة كبيرة بإصابة ديمبلي بقطع في أوتار عضلة الفخذ الخلفية بالساق اليسرى ستبعده عن الملاعب حتى نهاية العام.

وبدوره، سيتعين على إرنستو فالفيردي الرهان على جيرارد ديولوفيو بدلا من ديمبلي، بداية من لقاء إيبار ومن بعده جيرونا بالدوري المحلي، وذلك قبل مواجهة سبورتنج لشبونة البرتغالي في دوري الأبطال في الـ27 من الشهر الجاري.

وسيفتتح لقاء فالنسيا ومالاجا الجولة الخامسة غدا على ملعب ميستايا والذي سيرغب خلاله "الخفافيش" في وضع نهاية لسلسلة تعادلات امتدت لثلاثة على التوالي، أمام مالاجا الذي استهل الموسم بشكل سيء للغاية ولم يهرب من الهزائم في الجولات السابقة.

في حين سيستضيف إشبيلية (10 نقاط) يوم الأربعاء نظيره لاس بالماس وهو يرغب في إضافة انتصار رابع على التوالي ليحافظ على وصافة الليجا، وربما الانفراد بها حال تعثر الفريق الكتالوني أمام إيبار.

كما سيعود ريال مدريد، صاحب المركز الرابع بثماني نقاط، للعب على أرضه، سانتياجو برنابيو، أمام ضيفه بيتيس في مباراة ستشهد على الأرجح مشاركة أولى للبرتغالي كريستيانو رونالدو في الليجا، بعد انتهاء إيقافه المحلي لخمس مباريات (منها مباراة في إياب السوبر الإسباني وأربعة في الليجا).

واستعاد الملكي نغمة الانتصارات في المسابقة بعد تعادلين متتاليين على أرضه، وفاز في أنويتا على ريال سوسييداد 1-3 بفضل تألق بورخا مايورال وجاريث بيل، حيث استغل الأول ثقة المدرب زين الدين زيدان بإشراكه أساسيا ليسجل هدفا ويساهم في آخر، بينما استعاد الويلزي الثقة بالنفس بهدف ثالث رائع من انطلاقة صاروخية.

كما حقق الملكي رقما قياسيا بالتسجيل خلال 73 مباراة متتالية، وهو الانجاز الذي تمكن من تحقيقه فقط حتى الآن فريق سانتوس البرازيلي في عام 1963.

في حين سيحل أتلتيكو مدريد ضيفا ثقيلا على أثلتيك بلباو، في لقاء يجمع صاحبي المركزين الخامس والسادس على الترتيب، مع تفوق الروخيبلانكوس بفارق نقطة وحيدة.

ومني "أسود الباسك" بأول هزيمة لهم في الليجا على يد مضيفهم لاس بالماس بهدف نظيف جاء عبر الفرنسي لويك ريمي قبل النهاية بثلاث دقائق، ليتجمد رصيدهم عند سبع نقاط.

أما أتلتيكو فلايزال متحمسا بعد انتصاره على ملعبه الجديد واندا متروبوليتانو في أولى المباريات بهذا الملعب السبت الماضي أمام مالاجا بهدف نظيف سجله الفرنسي انطوان جريزمان، وسيرغب بالتأكيد في تحقيق الانتصار الثالث له في المسابقة على ملعب سان ماميس مقابل تعادلين.

وسيشهد نفس اليوم لقاء الجريحين ليجانيس وجيرونا، وديبورتيفو لاكورونيا أمام ألافيس القابع في مؤخرة الجدول والذي أقال مدربه الأرجنتيني لويس زوبيلديا لـ"سوء النتائج".

بينما ستختتم الجولة الخميس بلقاء فياريال، الذي استفاق مع أول هزيمتين ليحقق انتصارين متتاليين، أمام ضيفه اسبانيول، الذي لم يحقق بعد أي انتصار وسيختتم الجولة الرابعة الليلة أمام سيلتا فيجو.

كما سيلعب سيلتا على أرضه باحثا عن زيادة رصيده أمام خيتافي، صاحب النقاط الأربع، وسيستضيف ليفانتي، الذي لم يخسر بعد في المسابقة، نظيره ريال سوسييداد الجريح والذي تنازل عن قمة الجدول بعد السقوط أمام الملكي ليتجمد رصيده عند تسع نقاط.