حقق نادي مانشستر سيتي فوزاً كبيراً على حساب ستوك سيتي بسبعة أهداف لأثنين في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت بالجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج".

وبدأ المصري رمضان صبحي المباراة على مقاعد بدلاء ستوك سيتي، قبل أن يدخل للملعب في الدقيقة 53 عندما كانت النتيجة تشير لتقدم مانشستر سيتي بثلاثة أهداف لأثنين.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى النقطة 22 لينفرد بصدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق نقطتين عن جاره، يونايتد، بينما تجمد رصيد ستوك عند النقطة الثامنة في المرتبة 15.

ملخص المباراة

بداية مانشستر سيتي كانت قوية في المباراة عندما سيطر على الملعب ضاغطاً بقوة على ستوك سيتي الذي تراجع إلى منتصف ملعبه محاولًا الدفاع عن مرماه.

ضغط مانشستر سيتي تُرجم إلى هدف أول في الدقيقة 17 عن طريق جابريل خيسوس الذي استطاع أن يفتتح التسجيل على ملعب الاتحاد.

وبعد دقيقتين فقط، أضاف رحيم ستيرلينج ثاني أهداف مانشستر سيتي ليزيد من معاناة ستوك في المواجهة، دون أن يتوقف عن الضغط من أجل إضافة هدف ثالث.

ثالث أهداف مانشستر سيتي جاء في الدقيقة 27 عن طريق ديفيد سيلفا الذي أكد على سيطرة فريقه على المواجهة ليضع ستوك في مأزق بتلقي ثلاثية في أقل من 30 دقيقة.

واستطاع مامي ضيوف أن يسجل الهدف الأول لستوك سيتي في المواجهة قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول، ليقلص الفارق مع أصحاب الأرض إلى هدفين.

ومع بداية الشوط الثاني، استطاع ضيوف أن يتسبب في هدف ثاني لستوك بعدما لعب كرة رأسية اصطدمت بكايل ووكر مدافع مانشستر سيتي لتدخل إلى الشباك.

ودخل رمضان صبحي إلى الملعب في الدقيقة 53 بعدما تعرض إدواردز للإصابة، لتشهد المواجهة تسجيل اللاعب المصري لمشاركته في اللقاء.

وبعدما تقلص الفارق إلى هدف واحد، أضاف خيسوس هدف رائع لمانشستر سيتي في المواجهة مع حلول الدقيقة 55 بعدما تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء ليضعها داخل الشباك مباشرة.

خمس دقائق أخرى مرت لتشهد إطلاق فيرناندينيو لكرة صاروخية سكنت شباك ستوك سيتي لتعلن عن الهدف الخامس لمانشستر سيتي في المواجهة.

ومع الدقيقة 61، استطاع يوري ساني أن يضيف الهدف السادس لمانشستر سيتي في المواجهة بعد إنفراد تام بالمرمى ليصبح الفارق بين الفريقين أربعة أهداف.

واتسع الفارق إلى خمسة أهداف في الدقيقة 79 بعدما نجح البديل بيرناردو سيلفا في تسجيل الهدف السابع لمانشستر سيتي في اللقاء.