اختير كريس كولمان، المدير الفني السابق لمنتخب ويلز، اليوم الأحد كمدير فني جديد لنادي سندرلاند الإنجليزي بعقد يمتد لموسمين ونصف حتى يونيو 2020.

وسيجلس المدرب الشاب (47 عاما) على مقعد المدير الفني لـ"القطط السوداء" خلفا لسيمون جرايسون الذي أقيل من منصبه بنهاية أكتوبر المنقضي بعد خوض 18 مباراة فقط.

وصرح كولمان عقب الإعلان عن هذا القرار "إنه لشرف كبير أن يتم اختياري كمدرب لسندرلاند وسعيد بثقة النادي في شخصي".

وأشار "أؤمن تماما بأن الجميع داخل هذا النادي يتحمل جزءا من المسئولية، جميع اللاعبين والجماهير لديهم دورا هاما في العودة مجددا للمكانة التي نستحقها".

وكان الفريق قد هبط هذا الموسم للدرجة الثانية "التشامبيونشيب"، في الوقت الذي يحتل فيه مركزا متأخرا في الجدول باحتلال المركز الأخير بعدما حقق انتصارا وحيدا خلال 17 مباراة.

وبات كولمان، الذي سيعمل إلى جانب كيت سيمونز مساعده في تدريب منتخب ويلز، المدرب العاشر الذي يتولى ناصية الأمور الفنية لنادي سندرلاند منذ رحيل روي كين في ديسمبر 2008.

من جانبه، شدد مارتين باين، المدير التنفيذي للنادي في بيان "النادي أنجز فترة من البحث المضني خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة من أجل انتقاء أفضل اختيار ممكن. ومنذ بدء فترة الاختيار كنا ندرك أن كولمان هو الشخص المناسب".

وبهذا يعود كولمان لتدريب الأندية بعد خمس سنوات من العمل على رأس الجهاز الفني لمنتخب ويلز قادة خلالها لتحقيق الإنجاز الأكبر في تاريخه بالتأهل لنصف نهائي أمم أوروبا (يورو 2016) بفرنسا قبل توديع البطولة على يد منتخب البرتغال، البطل.

ومن بين الأسماء البارزة لتدريب "التنانين" خلفا لكولمان اللاعب التاريخي ولاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي سابقا ريان جيجز، وتوني بوليس، مدرب وست بروميتش ألبيون.