واصلت الصحف العالمية اهتمامها بالعروض المحتمل وصولها إلى المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، بعد تألقه خلال الموسم الجاري.

صحيفة سبورتون الفرنسية نشرت تقريراً تسائلت خلاله، عن إمكانية أن يصبح محمد صلاح أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم، متفوقاً على البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جيرمان.

وكان نيمار قد انتقل إلى باريس من برشلونة مقابل مبلغ 222 مليون يورو، وهي قيمة الشرط الجزائي الذي تم دفعه لكسر تعاقده مع بطل أسبانيا.

واستندت الصحيفة إلى تقرير ذا صن البريطانية، والتي أكدت خلاله على أن ليفربول لن يقبل بأقل من 200 مليون جنيه إسترليني لترك صلاح خلال فترة الانتقالات القادمة.

وأكدت سبورتون على أن صلاح يستحق 200 مليون إسترليني -ما يعادل 228 مليون يورو- نظراً لما قدمه مع ليفربول في البريميرليج ودوري أبطال أوروبا.

وأوضحت الصحيفة أن دفع مبالغ تتراوح بين 100 مليون إلى 150 مليون يورو لإتمام الصفقات، بات أمراً طبيعياً في ظل جنون الأسعار -حسب وصفها- بعد الصفقات التي أبرمها ناديي مانشستر سيتي وباريس خلال الفترة المقبلة.

الجدير بالذكر أن تقارير إعلامية سابقة أكدت على أن صلاح بات محط اهتمام أندية ريال مدريد، برشلونة وباريس من أجل التعاقد معه مستقبلاً.