شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. ماذا يفعل "بطل" البريميرليج في مباراته الأولى بالموسم الجديد؟

مانشستر سيتي

مانشستر سيتي

انطلقت مباريات الجولة الأولى بالدوري الإنجليزي للموسم الكروي الجديد 2018/2019 يوم الجمعة الماضي، وتنتهِ اليوم الأحد بثلاث مواجهات أحدهما لبطل الموسم الماضي مانشستر سيتي.

مانشستر سيتي تُوج بلقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي بعد حصد 100 نقطة وبفارق 19 نقطة عن مانشستر يونايتد وصيف البريميرليج، ليسجل اسمه في تاريخ البطولة كأكثر فريق يحقق الفوز في موسم واحد بالدوري (32 مباراة)، تسجيل أكبر فارق نقاط عن الوصيف مانشستر يونايتد (19 نقطة)، تحقيق أكبر عدد من الانتصارات خارج ملعبه (16 مباراة)، أكثر فريق تسجيلًا للأهداف في موسم واحد (106 هدف).

السيتي تحت قيادة مدربه الإسباني جوسيب جوارديولا لم يبرم سوى 3 صفقات فقط خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية بالتعاقد مع الجزائري رياض محرز لاعب ليستر سيتي الإنجليزي بقيمة 60 مليون جنيه استرليني، الصفقة الثانية هي لاعب باريس سان جيرمان الشاب كلاوديو جوميز، وقبل ساعات قليلة من غلق نافذة الميركاتو أتم السيتزنز تعاقده مع دانييل أرزاني أصغر لاعب شارك في منافسات كأس العالم الأخيرة في روسيا.

وقبل مباراة السيتزنز الافتتاحية المقرر انطلاقها بعد قليل، نستعرض خلال التقرير التالي مواجهات أبطال البريميرليج في الموسم التالي للتتويج في اخر 10 مواسم:

موسم 2007/2008

تُوج مانشستر يونايتد ببطولة الدوري الإنجليزي برصيد 87 نقطة تحت قيادة السير أليكس فيرجسون، بينما حل تشيلسي في مركز الوصيف.

مع بداية جولات موسم 2008/2009، سقط يونايتد في فخ التعادل أمام نيو كاسل يونايتد بهدف لكل منهما.

موسم 2008/2009

فاز يونايتد بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي بعد حصد 90 نقطة بفارق 4 نقاط عن ليفربول وصيف البطولة.

واجه يونايتد بقيادة مدربه المخضرم فيرجسون نظيره برمنجهام سيتي وفاز عليه بهدف نظيف.

موسم 2009/2010

قاد المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي فريق تشيلسي للتتويج بالبريميرليج متفوقًا على مانشستر يونايتد بنقطة واحدة.

ومع انطلاقة موسم 2010/11، اكتسح البلوز نظيره وست بروميتش البيون بسداسية دون رد في مباراته الافتتاحية.

موسم 2010/2011

عاد يونايتد بقيادة السير لمنصات التتويج متفوقًا بتسع نقاط على تشيلسي ومانشستر سيتي أصحاب المركزين الثاني والثالث برصيد 71 نقطة.

ويبدو أن وست بروميتش كان ضحية البطل للموسم الثاني على التوالي، حيث اصطدم بيونايتد في المباراة الافتتاحية وخسر أمامه بنتيجة 2-1.

موسم 2011/2012

كان مانشستر سيتي تحت مظلة روبيرتو مانشيني صاحب لقب البطولة بفارق الأهداف عن مانشستر يونايتد، حيث تساوى الفريقين في عدد النقاط (89) نقطة بينما تفوق السيتزنز بفارق الأهداف.

وفي النسخة التالية فاز السيتزنز على منافسه ساوثهامبتون بثلاثية مقابل هدفين.

موسم 2012/13

مانشستر يونايتد يفوز بلقب البطولة، ويمطر شباك سوانزي سيتي برباعية مقابل هدف في المباراة الافتتاحية للنسخة التالية.

موسم 2013/14

السيتي هو بطل البريميرليج تحت قيادة مدربه مانويل بيلجريني، ومع بداية انطلاق نسخة 2014/15 يضرب موعدًا مع نيوكاسل يونايتد ويفوز عليه بهدفين لهدف.

موسم 2014/15

يقود المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للبلوز فريقه للتتويج بالبطولة، لكن البطل يتعادل 2-2 أمام سوانزي سيتي في الجولة الافتتاحية لموسم 2015/16

موسم 2015/2016

يقود كلاوديو رانييري فريقه ليستر سيتي لتحقيق المعجزة ويحقق لقب الدوري الإنجليزي لأول مرة في تاريخه متفوقًا على كبار أندية البريميرليج.

ولكن المعجزة لم تستمر طويلًا ليبدأ الثعالب السقوط المبكر في الموسم التالي بالخسارة أمام هال سيتي في الجولة الافتتاحية بهدفين لهدف.

موسم 2016/17

ينجح أنطونيو كونتي في التتويج مع تشيلسي بلقب الدوري لكنه يسقط في مباراة الجولة الافتتاحية لموسم 17/18 أمام بيرنلي ويخسر بثلاثية مقابل هدفين.

موسم 2017/18

قاد المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا فريقه للفوز بلقب البطولة محققًا أرقامًا قياسية ويستعد لمواجهة أرسنال في مباراة الجولة الأولى للنسخة الحالية.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات