شاهد كل المباريات

إعلان

أيمن محمد

الحل السحري للجنة المسابقات لإيجاد العدالة بالأسابيع الأخيرة في الدوري .. الرقم 31

جميع الاراء المنشورة تعبر فقط عن رأي كاتبها وليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

في ظل موسم كروي محلي صعب وقبيل الوصول إلي الأمتار الأخيرة ظهرت أزمة جديدة تهدد ( عدالة التنافس ) في قمتي القمة والقاع والدائرة رحاها بين ثلاثي القمة الأهلي والزمالك وبيراميدز فيما تشمل ثمانية أندية أو يزيد في صراع القاع.

وصول الزمالك إلي نهائي الكونفيدرالية واللعب يومي 19و 26 مايو الجاري سيعني عدم قدرة الفارس الأبيض علي خوض مباريات محلية في تلك الفترة وسيكون الفريق متاح في الفترة التي تسبق 3 يونيو موعد التوقف الرسمي حتي يتسني للمنتخب المصري بدء إستعدادته لبطولة أمم أفريقيا والتي ستقام في الفترة من 21 يونيو إلي 19 يوليو .

ولأن تأجيل عدد من المباريات بات لزاما إلى ما بعد بطولة أمم أفريقيا فإن أقل تقدير أن يتم توحيد عدد الأسابيع التي سيلعب بها الجميع بمعني أوضح أقصي عدد من المباريات خاضها نادي في الدوري هو 31 مباراة وبلغ عدد الأندية التي وصلت لهذا الرقم بالترتيب كتالي ( بيراميدز – المصري- المقاولون –المقاصة –الجونة –الاتحاد السكندري –سموحة  - طلائع الجيش –بتروجيت –الداخلية –والنجوم )

على لجنة المسابقات ألا تضع أي مباريات لتلك الأندية في الفترة المقبلة علي أن يعودوا لمزاولة نشاطهم في الدوري بعد وصول باقي أندية الدوري إلي لعب 31 أسبوع .

في المقابل هناك سبعة أندية لديها عدد متفاوت من المباريات للوصول إلي رقم 31 ، الأهلي يتبقي له مباراتين والاسماعيلي كذلك له نفس العدد .

دجلة والانتاج وانبي وحرس الحدود جميعهم لعبوا 30 مباراة ويتبقي لهم مباراة مؤجلة للوصول إلى رقم 31 .

فيما يتبقي للزمالك أربعة مباريات مؤجلة للوصول إلي الرقم المطلوب حيث لعب حتي اللحظة 27 مباراة .

تعديل بسيط يجب أن يجريه الحاج عامر حسين من أجل إعطاء مزيد من العدالة في معركتي القاع والقمة وكان يجب أن يتم وضع ذلك في الاعتبار مبكرًا

علي سبيل المثال الأهلي كان يجب عليه أن يواجه سموحة في المباراة القادمة وسموحة وصل للرقم 31 وبالتالي فإن لعبه لتلك المباراة سيعني وصوله لرقم 32 وهو غير مطلوب الأن.

الحل ينقسم إلي شقين .. الأول وصول جميع الأندية إلي لعب عدد 31 مباراة وإذا كان بالإمكان لعب الأسبوع الثاني والثلاثين قبيل التوقف فلا مانع وبذلك يتبقي أسبوعين فقط بعد نهاية بطولة أمم أفريقيا 

الأهلي لعب 29 مباراة عليه أن يلعب مع الفرق التي لها مباريات أقل من 31 مباراة وبالبحث في الجدول سنجد أن عليه أن يلاقي إنبي ثم الإسماعيلي ليصل إلي 31 مباراة. 

ذلك الترتيب أكمل لإنبي مبارياته فقد لعب قبل مباراته مع الأهلي 30 مباراة وبالتالي بات الأمر منتهيا له علي مستوي الدوري، أما الإسماعيلي سيلعب مع الأهلي والزمالك وبالتالي وصل إلي الرقم السحري 31 

نأتي إلى الزمالك الذي لعب أقل عدد في مباريات الدوري 27 مباراة وبالنظر إلي جدوله المفترض تعديله فعليه أن يلعب مع دجلة والانتاج والاسماعيلي وحرس الحدود وبالتالي سيصل إلي الرقم 31 والأندية المذكورة بإستثناء الإسماعيلي لعبت 30 مباراة وبالتالي فلعبهم مع الزمالك سيعني وصولهم أيضا إلي 31 مباراة.

الشق الثاني هو معرفة قرار اتحاد الكرة بموقف مباريات الزمالك التي سيلعبها قبل لعبه مباراة نهائي الكونفيدرالية أمام نهضة بركان بالمغرب يوم 19 مايو الحالي ، فإذا تم إتخاذ قرار بأن يلعب الزمالك ثلاثة مباريات أيام 9 و 12 و 15 مايو كما هو محدد له فإن الفريق سيستطيع أن يلعب مباراتين بعد الإنتهاء من إياب الكونفيدرالية والمقرر لها 26 مايو وليكن اللعب في 30 مايو و3 يونيو وبذلك سيستطيع رئيس لجنة المسابقات الوصول بجميع أندية الدوري إلي الأسبوع الثاني والثلاثين بعد إعادة ترتيب المباريات المؤجلة للحفاظ علي فرص الجميع في معركتي القمة والقاع .

 أما إذا تم الإكتفاء بلعب مباراتين قبل ذهاب نهائي الكونفيدرالية ومباراتين بعد الإياب  فإن الزمالك سيصل إلي الأسبوع 31.

فترة شهر مايو ستتيح أيضا لعامر حسين أن يلعب مباراة الأهلي وبيراميدز في كأس مصر والمؤجلة من دور الـ16 خلال هذا الشهر ، فالأهلي سيلعب طبقا لم تم طرحه بأعلى مع إنبي والإسماعيلي هذا الشهر فقط وبالتالي هناك فرصة للعب مباراة بيراميدز في الأسبوع الأخير من شهر مايو الجاري بل ويمكن أيضا أن تلعب باقي مباريات كأس مصر المؤجلة في دور الثمانية  بلقاء الفائز من الأهلي وبيراميدز مع حرس الحدود علي أن تتبقي مباراة الزمالك والمقاصة في دور الثمانية فقط .

التوقف الدولي والذي سيستمر من  3 يونيو إلي 19 يوليو سيكون بمثابة فترة إستعداد لكافة الفرق المحلية على ان يبدأوا موسمهم الجديد بإنهاء المباراتين او الثلاثة المتبقين من الموسم الماضي ( مجبر أخاك لا بطل ) 

اللعب بشكل مضغوط يومي 23 يوليو و 26 يوليو لإنهاء مسابقة الدوري في حال لعب 32 أسبوع قبل التوقف أو الوصول ليوم 29 يوليو في حال ما لعب 31 أسبوع ثم اللعب مباراتي الدور قبل النهائي وكأس مصر في الأسبوع الأول من أغسطس سينهي أصعب موسم مرت به الكرة المصرية علي الإطلاق .

للتواصل مع الكاتب عبر فيسبوك اضغط هنا

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات