شاهد كل المباريات

إعلان

يوسف النصيري.. ابن فاس الذي ينافس كبار الليجا

النصيري

يوسف النصيري

خلال السنوات الأخيرة، شهدت الملاعب الأوروبية تألقاً كبيراً للعديد من النجوم العرب في مختلف الدوريات ومن أبرزهم محمد صلاح لاعب ليفربول، حكيم زياش لاعب تشيلسي، رياض محرز لاعب مانشستر سيتي وغيرهم، إلا أن هناك وجه جديد خطف جميع الأنظار خلال هذا الموسم بعد تصدره لجدول هدافي الدوري الإسباني، ويعد المغربي يوسف النصيري مهاجم نادي إشبيلية واحدًا من أبرز الأسماء العربية في الملاعب الأوروبية خلال الوقت الحالي.

خطف النصيري أنظار المتابعين والمحبين لبطولة الليجا الإسبانية وجميع مشجعين كرة القدم المغاربة والعرب، بعد أن تصدر لجدول ترتيب هدافي الليجا برصيد 12 هدفاً ليتساوى مع لويس سواريز مهاجم أتلتيكو مدريد ويتفوق على أسماء كبيرة مثل ليونيل ميسي لاعب برشلونة وكريم بنزيما لاعب ريال مدريد الإسباني.

بدأ النصيري مسيرته الكروية بمدرسة المغرب الفاسي قبل أن يلتحق بأكاديمية محمد السادس لكرة القدم، بعدها بأعوام قليلة لفت المهاجم المغربي أنظار العديد من الأندية الأوروبية، وكان نادي مالاجا الإسباني هو الأكثر جدية في التعاقد معه وضمه بشكل رسمي، ليضع النصيري ابن مدينة فاس المغربية، قدمه في الدوري الإسباني.

وبرز النصيري كواحد من الوجوه الصاعدة في الكرة المغربية، خاصة عندما وضع هيرفي رينار المدير الفني السابق للمنتخب المغربي، ثقته في اللاعب الشاب وجعله يقود خط هجوم المنتخب المغربي بكأس أمم أفريقيا 2017.

وانهالت العروض على المهاجم المغربي بعد ظهوره بشكل قوي مع فريق مالاجا ومع مشاركته في كأس العالم 2018 والذي أقيم في روسيا، ليقرر مالاجا الموافقة على رحيل مهاجمه المغربي لينضم لصفوف ليجانيس الإسباني بمبلغ يقدر بسبع ملايين يورو، ولعب 53 مباراة وسجل 15 هدفا وصنع 4 تمريرات حاسمة.

وظل النصيري محط أنظار عدة أندية إسبانية، ليحقق ابن فاس حلمه باللعب لنادي كبير، حيث أنه قرر الانتقال لنادي إشبيلية في انتقالات الشتوية لعام 2020، بمبلغ يقدر بـ20 مليون يورو.

وقدم النصيري منذ انضمامه إلى الفريق الأندلسي، أداءً قوياً جعله يستحق المركز الأساسي في خط هجوم إشبيلية ليتفوق على زميله الهولندي لوك دي يونج، وساهم في تتويج فريقه بالدوري الأوروبي في نهاية الموسم الماضي.

ومع انطلاق الموسم الجديد من الدوري الإسباني هذا العام، ولفت النصيري الأنظار له بعد أن سجل أول "هاتريك" له مع فريق إشبيلية منذ انضمامه في شباك نادي ريال سوسيداد، ليقود فريقه للفوز على الأخير بنتيجة (3-2).

ويعد هذا "الهاتريك" هو الثاني في مسيرة يوسف النصيري، بعدما سجل ثلاثة أهداف لصالح ليجانيس في مرمى ريال بيتيس، في المباراة التي أقيمت في العاشر من فبراير 2019.

ومنذ أيام عاد المهاجم المغربي ليؤكد أنه مهاجم واعد ينتظره الكثير خلال الفترة المقبلة، بعد أن عاد ليسجل "هاتريك" ثاني في عام 2021 على أرضية ملعب "سانشيز بيزخوان"، أمام فريق قادش، ليعتلي صدارة هدافي الليجا برصيد 12 هدفاً.

ووفقاً لشبكة الإحصاءات "أوبتا"، فإن يوسف النصيري أكثر لاعب من الدوري الإسباني تسجيلاً للأهداف في جميع المسابقات هذا الموسم (16 هدفاً)، وسجل آخر 10 أهداف من آخر 13 تسديدة على المرمى.

الأداء القوي الذي يقدمه النصيري هذا الموسم مع الفريق الأندلسي، سيجعله ينافس بقوة على "البيشيتشي" وهي جائزة سنوية تُقدم من قبل صحيفة "ماركا" الإسبانية لأكثر لاعب تسجيلاً للأهداف في الدوري الإسباني، كما أنه سيفتح له الطريق للانتقال إلى أكبر الأندية الأوروبية في الدوريات الخمس الكبرى في المستقبل.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات