شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كشاف الـ CAN.. بعد أوروبا.. مزراوي يبحث عن البصمة "الأفريقية" الأولى مع المغرب

المزروعي

نصير مزرواي لاعب آياكس

أوشكت نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 على الانطلاق، وقبل قص شريط البطولة التي تحتضنها الأراضي المصرية، يقدم "يلا كورة" سلسلة خاصة حول أبرز المواهب الشابة المنتظر أن تلمع في النسخة المقبلة من البطولة القارية.

تألق فريق آياكس الهولندي في منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم أبرز العديد من النجوم الشابة التي لمعت بقميص الفريق الهولندي على رأسهم ماتياس دي ليخت، فرينكي دي يونج وديفيد نيريس، إلى جانب بعض اللاعبين العرب أمثال حكيم زياش ونصير المزرواي.

المزرواي صاحب الـ21 عامًا اقتحم قائمة هيرفي رينار المدير الفني للمنتخب المغربي الذي يستعد للمشاركة في منافسات كأس الأمم الأفريقية المقبلةن لتبدأ الموهبة الشابة في البحث عن التألق والسطوع في سماء أفريقيا كما سبق فعلها رفقة فريقه في دوري الأبطال، فلم يقدم المزرواي أوراق اعتماده بشكل مثالي بقميص المنتخب المغربي حتى الآن.

اقتصرت مشاركات صاحب الـ21 عامًا بقميص منتخب المغرب على 4 مباريات فقط، منها وديتين، فالظهير الأيمن لآياكس الهولندي غاب عن قائمة منتخب بلاده التي شاركت في منافسات كأس العالم الأخيرة التي أقيمت بروسيا، إلا أنه ظهر على استحياء خلال مباراتي أسود الأطلس أمام مالاوي والكاميرون في التصفيات المؤهلة للكان بواقع (107 دقيقة في المباراتين).

انطلاقة نصير كانت في نادي ألفنس بويز (alphense boys jeugd) بهولندا، وفي موسم 2006/2007 انتقل إلى فريق شباب آياكس لتنمية وتطوير موهبته خاصة وأن النادي الهولندي يُعرف عنه مراعاة اللاعبين صغار السن.

تدرج المزرواي في الفئات العمرية لنادي آياكس، واستمر على هذا المنوال طيلة 10 مواسم حتى تم تصعيده إلى صفوف الفريق الأول في مارس 2018.

أول ظهور لنصير مع الفريق الأول لآياكس كان قبل دقيقة واحدة من نهاية مباراة لفريقه بالدوري المحلي أمام ناك بريدا في الجولة الـ22، بعدما جلس على مقاعد البدلاء في 3 مباريات سبقتها، ثم شارك في 3 دقائق أخرى أمام رودا كيركراده في الجولة الـ23.

وأمام نادي إكسلسيور في الجولة الأخيرة لموسم الدوري 2017/2018، كانت المباراة الأولى التي يشارك فيها نصير لمدة 90 دقيقة كاملة وانتهت بتفوق آياكس بنتيجة 2-1.

خلال الموسم المنقضي، شارك المزرواي في كل البطولات التي شارك بها فريقه، حيث خاض 28 مباراة بالدوري منها 26 أساسيًا (2234 دقيقة) من أصل 34 جولة، سجل هدفًا وصنع اثنين وتُوج مع فريقه ببطولة الدوري.

أما في بطولة الكأس، شارك في 3 مباريات من أصل 6 بواقع 210 دقيقة، سجل هدفًا وصنع مثله، وتُوج بالبطولة.

على الصعيد الأوروبي شارك في 6 مباريات بقميص آياكس في الأدوار التأهيلية لدوري الأبطال، ثم في 11 مباراة أخرى مابين دور المجموعات والأدوار الإقصائية (829 دقيقة).

نجح نصير في تسجيل هدفين في مرمى بايرن ميونخ الألماني وبنفيكا البرتغالي بدور المجموعات، كما شارك زملائه في إقصاء ريال مدريد -حامل اللقب- من دور الـ16 ثم يوفنتوس الإيطالي بدور ربع النهائي قبل الخروج في نصف النهائي لصالح توتنهام الإنجليزي.

تألق المرزواي في بطولة الكان وظهوره بشكل لافت للنظر سيفتح الباب أمامه للانتقال إلى أحد كبار أندية أوروبا خاصة وأن فترة الانتقالات الصيفية ستكون أبوابها مازالت مفتوحة، الأمر الذي ربما يفتح المجال أمامه لفرصة اقتناء فرصة ذهبية إن لم تكن أوروبية فستكون على المستوى الأفريقي بقميص منتخب بلاده.

اقرأ أيضًا..

كشاف الـCAN.. أجيبونج موهبة السيتي الباحث عن إعادة غانا في كأس الأمم

كشاف الـCAN.. ماريجا "طريد الترجي" كان مرشحًا للأهلي قبل السطوع أوروبيًا

كشاف الـ CAN .. هل تقود كأس الأمم واجو لأضواء كامب نو؟

0

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات