شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

قبل النهاية بـ3 أيام.. أين يتواجد المصريون "رقميًا" في إحصائيات كأس الأمم؟

مصر محمد صلاح وليد سليمان

صورة ارشيفية

المصور: محمد حسام

باتت نهاية كأس أمم أفريقيا 2019 قريبة، في ظل تبقي مباراتي تحديد صاحب المركز الثالث وحامل اللقب الجديد، واللتان ستقاما يومي الأربعاء والجمعة تواليًا.

وقبل ثلاثة أيام من نهاية البطولة المقامة في مصر، ما زال وداع الفراعنة المبكر للمنافسات يلقي بظلاله رقميًا على الحدث، في ظل ظهور وجوه جديدة ومفاجأة خلال الكان.

وتتباين الإحصائيات الخاصة بالبطولة رقميًا قبل أيام قليلة من نهايتها، إلا أن المنتخب المصري ولاعبيه يتواجدون في بعضًا من هذه البيانات رغم الخروج من دور الـ16.

منتخب مصر يعد من بين أكثر المنتخبات الـ24 استحواذًا على الكرة على الرغم من خوضه أربع مباريات فقط، حيث يحتل المرتبة الخامسة بين أعلى معدلات الاستحواذ.

منتخب الكاميرون الذي ودع المنافسة القارية يتربع على قائمة الأعلى من ناحية معدلات الاستحواذ، بنسبة تصل إلى 58.4%، أمام المغرب بـ58.1%، ثم السنغال بـ56.4%، وغينيا بـ56.2% ومصر خامسًا بمعدل 54.1%.

كما يتواجد لاعبو مصر بين أعلى اللاعبين فوزًا بالصراعات الثنائية في البطولة، بمعدل 58.1% خلف المغرب بـ63.4%، وأمام السنغال بـ56.3%، ثم غينيا بـ55.6%، وجنوب أفريقيا خامسًا بـ54%.

لكن الفاعلية الهجومية للمنتخب المصري لم تكن بالكفاءة المطلوبة رقميًا، حيث لم يظهر بين أكثر المنتخبات التي قامت بتسديد الكرات على المرمى، والتي يتربع على صدارتها المغرب، غانا، مالي، جمهورية الكونغو ثم السنغال خامسًا.

المنتخب المالي كان الأكثر تصويبًا من خارج منطقة الجزاء بمعدل 7.5 تصويبة لكل مباراة، أمام بوروندي، المغرب، غينيا وغانا خامس الترتيب، بينما حلت مصر في المرتبة 16 بمعدل 4.5 تصويبة لكل مباراة.

وصول منتخب مصر إلى مرمى الخصوم كان صعبًا، حيث لم يقم بالتصويب من داخل منطقة الـ6 أمتار إلا بمعدل 0.3 تصويبة لكل مباراة في المركز الـ19، بينما تصدرت أوغندا المعدلات بـ1.5 تصويبة لكل مباراة، أمام كينيا، الكونغو الديمقراطية، نيجيريا وزيمبابوي خامسًا.

التصويب من داخل منطقة الجزاء عمومًا كان لصالح المنتخب السنغالي بمعدل 9.2 تصويبة لكل مباراة، أمام المغرب بـ7.8 تصويبة، ثم مالي بـ7.5 تصويبة، ثم مصر والجزائر بـ7 تصويبات لكل مباراة لكلًا منهما على حدة.

وعلى الرغم من عدم ظهور مصر في إحصائيات التصويب إلا من داخل المنطقة فقط، لكن محمد صلاح يتربع على صدارة أكثر اللاعبين تصويبًا للكرات بمعدل 4.8 تصويبة لكل مباراة، أمام حكيم زياش المغربي بـ4.5 تصويبة لكل مباراة، ثم الثنائي نوليدج ماسونا وخاما بيليات من زيمبابوي بـ3.7 تصويبة لكل مباراة لكلًا منهما، ثم ميشيل ألونجا لاعب كينيا بنفس المعدل.

صلاح ظهر من جديد في الإحصائية الخاصة بالتصويب من داخل منطقة الجزاء، بعدما حل ثالثًا بمعدل 3 تصويبات لكل مباراة، خلف يوسف الناصيري بـ3.5 تصويبة، ثم أدي يوسف من تنزانيا متساويًا مع مهاجم مصر، ثم المالي موسى ماريجا رابعًا بـ2.8 تصويبة، والكونغولي سيدريك باكامبو بـ2.5 تصويبة.

كذلك أيمن أشرف يتواجد بين أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في البطولة بصناعتين، خلف الإيفواري فرانك كيسي الذي صنع ثلاثة أهداف، ومتساويًا مع الغاني عبد الرحمن بابا، البنيني سيبو سوكو، الأوغندي فاروق ميا، الجزائري إسماعيل بناصر، السنغالي لامين جاساما، النيجيري سيمون موسيس والمالي موسى دومبيا الذين صنعوا هدفين كلًا على حدة أيضًا.

محمود حسن "تريزيجيه" هو ثالث المصريين المتواجدين في الإحصائيات الفردية للبطولة، بعدما وصل لمعدل 3.8 مرور من الخصم لكل مباراة، ليحتل المركز الثالث في القائمة خلف المغربي سفيان بوفال بمعدل 4.7 مراوغة، والسنغالي ساديو ماني بـ4 مراوغات، وأمام المالي موسى دجينبو بـ3.3 مراوغة، والسنغالي الآخر إسماعيلا سار بـ3 مراوغات.

معدلات التمريرات المؤثرة خلال المباريات غاب عنها التواجد المصري، في ظل تربع أداما تراوري من مالي على القمة بمعدل 3 تمريرات لكل مباراة، ثم فاروق ميا من أوغندا وإبراهيما تراوري من غينيا بـ2.8 تمريرة، ثم أوفيدي كارارو من زيمبابوي ووهبي الخزري من تونس بـ2.7 تمريرة لكل مباراة.

وفي الجانب الدفاعي، فلم يظهر لاعبو مصر مطلقًا بين أفضل 10لاعبين في البطولة كمعدلات، سواء في التدخلات الفردية، إيقاف الخصم، إبعاد الكرات، أو حتى منع الكرات من الوصول إلى المرمى.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات