لا يوجد مباريات اليوم في كأس الأمم الأفريقية

جميع المباريات

إعلان

لعنة النهائي تلاحق مصر.. منتخب السنغال بطلًا لأمم أفريقيا

السنغال

منتخب السنغال

خسر منتخب مصر نهائي كأس الأمم الأفريقية أمام منافسه السنغال بعد مباراة امتدت لركلات الترجيح التي انتهت بنتيجة 4-2، اليوم الأحد على ملعب باول بيا ستاديوم في الكاميرون.

وخسر المنتخب المصري نهائي كأس الأمم الأفريقية للمرة الثاني بعد نسخة 2017 في الجابون، فيما فاز المنتخب السنغالي بالمباراة بعد خسارة نهائي 2019.

أحداث المباراة

حصل المنتخب السنغالي على ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من عمر المباراة بعد عرقلة محمد عبد المنعم لساليو سيس داخل منطقة الجزاء، لينال بطاقة صفراء مبكرة.

وتألق محمد أبو جبل في التصدي لركلة الجزاء التي تولى ساديو ماني تنفيذها في الدقيقة السابعة، بعدما حاول السنغال الضغط عليه نفسيا، لكن حارس الفراعنة تعامل مع الكرة بثبات.

وتواصلت أحداث المباراة وفي الدقيقة 18 تحولت الكرة من فرصة تحت أقدام محمد صلاح أبعدها كاليدو كوليبالي من أمامه، إلى عرضية من إسماعيلا سار مرت من أمام الجميع دون أن يلمسها أحد.

وأتت الفرصة الأولى لمنتخب مصر في الدقيقة 28 من عمر المباراة بعدما مر من الجانب الأيسر ودخل لمنطقة الجزاء ثم سددها تجاه مرمى إدوارد ميندي لكنها أتت ضعيفة ولم تكن صعبة على الحارس السنغالي.

سيطر منتخب السنغال على الكرة أغلب أوقات الشوط الأول، وسنحت له بعض الألعاب الخطرة لكنه لم يسدد على المرمى سوى ركلة الترجيح التي أتت في بداية اللقاء.

ومن جديد عاد محمد صلاح بكرة خطيرة أخرى في الدقيقة 44 كانت الأخطر لمنتخب مصر في الشوط الأول بعدما اخترق من الجانب الأيمن من جديد وسدد كرة قوية أبعدها ميندي لضربة ركنية.

حصل ساديو ماني على ركلة ثابتة من منطقة خطرة بمواجهة المباراة بعد عرقلة حمدي فتحي له في الدقيقة 48 لكن التنفيذ لم يكن جيدا وخرجت الكرة لضربة مرمى.

لعب محمد صلاح كرة بينية لمصطفى محمد في الدقيقة 51 وحاول المهاجم المصري أن يمررها بالعرض تجاه عمر مرموش لكنها أتت ضعيفة واعترضها دفاع السنغال ثم ذهبت لميندي.

اشترك محمد عبد المنعم في انقاذ هجمة خطيرة في الدقيقة 53 من عمر المباراة، بعدما لعب إسماعيلا سار عرضية من الجانب الأيمن وتدخل فيها محمد عبد المنعم أولا من أمام ساديو ماني، ثم أمسكها محمد أبو جبل.

تدخل الجهاز الفني المصري في الدقيقة 58 بمشاركة أحمد سيد "زيزو"، محمود حسن "تريزيجيه، ومروان حمدي على حساب، مصطفى محمد، عمرو السولية، وعمر مرموش.

لعب المنتخب المصري على استدراج المنتخب السنغالي للتقدم من أجل فتح مساحات اللعب في وسط ملعب المنافس، لكن دائما ما كانت الفرصة التي تسنح وسط تركيز دفاعي من أسود التيرانجا.

حصل محمد صلاح على خطأ في الجانب الأيسر، ولعب زيزو الكرة إلى العمق على رأس محمد عبد المنعم الذي لعبها أعلى من المرمى بكثير.

أرسل أحمد فتوح عرضية في الدقيقة 75 من عمر المباراة على رأس مروان حمدي الذي ارتقى عاليا وسددها رأسية بجانب القائم البعيد.

شارك في صفوف المنتخب السنغالي كل من بولاي ديا، وأمادو ديانج، على حساب إسماعيلا سار، وفامارا ديديو في الدقيقة 78.

لعب المنتخب السنغال كرة عرضية في غاية الخطورة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 79 لكن الونش كان في الموعد واعترض طريق الكرة لتغالط عناصر الفريقين وتخرج لرمية تماس.

وانتقلت المباراة إلى الوقت الإضافي دون أن يتمكن أي فريق من تسجيل هدف خلال الوقت الأصلي من أحداث المواجهة.

تألق محمد أبو جبل في التصدي لرأسية بالدقيقة 100 بعدما بذل جهد كبير في التعامل مع كرة ديا الذي شارك كبديل في الشوط الثاني.

حاول ساديو ماني خداع الحكم بالسقوط في كرة مشتركة مع محمد عبد المنعم، الأمر الذي أدى بالمدافع المصري للانفعال عليه كما تجاهل الحكم الأمر واحتسب ركلة مرمى.

سدد أمادو ديانج كرة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 115 على مرمى أبو جبل الذي كان في الموعد وتصدى للكرة ليحولها إلى ضربة ركنية.

ورد مروان حمدي في الدقيقة 117 بتصويبة قوية على حدود منطقة الجزاء لكن ميندي تعملق هو الآخر وأبعد الكرة إلى ضربة ركنية.

ولم يتمكن أي فريق من فك طلاسم المباراة، حتى وصلت إلى ركلات الترجيح من جديد.

سدد كاليدو كوليبالي الركلة الأولى، بالرغم من تحرك أبو جبل نحوها بشكل جيد، وقام أحمد سيد "زيزو" بتسديد ركلة الترجيح الأولى لمصر لينجح في التعادل بتنفيذ رائع.

واستطاع عبده ديالو أن يسجل الركلة الثانية للسنغال، بالرغم من تحرك أبو جبل نحوها للمرة الثانية، وتقدم عبد المنعم من أجل تنفيذ الركلة الثانية لمصر، لكنه أهدرها بعدما ارتدت من القائم الأيسر.

وتصدى محمد أبو جبل لركلة الجزاء الثالثة من جانب بونا سار ليمنح منتخب مصر فرصة التعديل، ونجح مروان حمدي في المهمة بتسجيل الركلة الثالثة لمصر.

وتقدم أمادو ديانج لتنفيذ الركلة الرابعة للسنغال، واستطاع أن يسجلها لصالح أسود التيرانجا، قبل أن يهدر مهند لاشين الركلة الرابعة لمصر.

وأحرز ساديو ماني الركلة الخامسة لصالح السنغال، ليحسم البطولة لصالح أسود التيرانجا.

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات

تطبيق يلا كورة

تابع الأحــداث الرياضيــة و حــمــل التطبـيق الآن