شاهد كل المباريات

إعلان

بنشرقي يتحدث عن.. الانتقام للوداد.. الرحيل عن الزمالك.. ومرتضى "اللطيف"

بن شرقي

أشرف بنشرقي

تحدث أشرف بنشرقي، لاعب الفريق الأول بنادي الزمالك، عن انتقامه من الترجي التونسي، إلى جانب علاقته بمرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء ومدربه الفرنسي باتريس كارتيرون.

ويتواجد بنشرقي حاليًا في المغرب، حيث عاد إلى بلاده قبل إغلاق المجال الجوي بسبب تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

وأجرى بنشرقي، حوارًا صحفيًا مع جريدة "المنتخب المغربية" قال فيه: "ككل اللاعبين، نحن في وضع استثنائي، قوة قاهرة فرضت علينا الحجر الصحي، كنت محظوظا بعودتي إلى المغرب قبل ساعات من غلق المجال الجوي".

وأضاف: "طلبت أنا وزميلي محمد أوناجم، من إدارة الزمالك العودة إلى المغرب لحين تنتهي الأزمة، حصلنا على الموافقة وبالفعل عدنا على بلادنا".

وعن تحدي الخير الذي شارك به بنشرقي قال: "هذا دورنا الانساني الذي لا يمكن أن نتنازل عنه، هذا وقت الوحدة والتكاتف، وصيتي للجميع الزموا بيوتكم واتبعوا التعليمات الطبية".

وبالحديث عن انضمامه للزمالك وهل كان الأمر بمثابة مجازفة نظرًا لتراجع الفريق الأبيض في تلك الفترة، قال: " قبلت العرض لأن من طلبني هو الزمالك الفريق الكبير وصاحب القاعدة الجماهيرية العريضة في مصر والعالم العربي، جئت للزمالك وقد لعبت للوداد الذي يملك قاعدة جماهيرية كبيرة أيضًا ولديه منافسة شرسة مع الرجاء، لم أخف على الاطلاق".

وتابع: " في ظرف زمني قصير، حقق الزمالك ما لم يكن يخطر ببال أشد المتفائلين، من حسن حظي أن هذه الانتفاضة لفريق الفن والهندسة كانت مع وصولي إليه، قبلها كان الزمالك يعاني من انتكاسة، تحقيق هذه الألقاب لم يكن سهلا، تحقيق السوبر الأفريقي في قطر بالفوز على أحد أفضل الأندية في أفريقيا وهو الترجي، ثم السوبر المصري بالفوز على الغريم الأهلي، ثم التأهل لنصف نهائي دوري الأبطال".

وبسؤاله عما كان يدور في ذهنه قبل مباراة الترجي قال: الفوز على الترجي كان بطولة خاصة لي ولأوناجم، لأننا شعرنا أنه لم تكن فقط جماهير الزمالك التي طالبتنا بالفوز على الترجي بل جماهير الوداد أيضا، الأمر كان يتعلق بإسقاط الترجي الذي لم تستسغ جماهير الوداد الطريقة التي توج بها بلقب دوري الابطال في أعقاب نهائي المهزلة برادس".

وواصل: "أنا وأوناجم لعبنا للوداد، حالفنا الحظ لكي نتوج معه بلقب دوري الأبطال على حساب الأهلي، بفضل الوداد انطلقنا للاحتراف فكيف لا نعشقه، تألمت لما حدث في رادس، تعرضنا للظلم في مباراة الذهاب والإياب، تملكتني بعض المشاعر لكنها توحدت مع رغبتي في الفوز مع فريقي في المقام الأول وفي قرارة نفسي كنت أعرف ان ملايين من جماهير الوداد تتمنى الفوز للزمالك على الترجي".

وبسؤاله عن علاقته مع مرتضى منصور رئيس النادي قال: "مرتضى منصور رجل لطيف، أنا شخصيا استغرب كيف يصوره الآخرون على أنه رجل مزعج ويشعل الفتنة وفي خصام دائم مع من حوله، هذا التصور ليس حقيقيا، هو راجل يدافع بكل ما أوتي من قوه عن فريقه، لا يتساهل مع من يريد بالزمالك سوء، علاقتي معه مبنية احترام، فهو يعتبرني مثل ابنه".

وعن مدربه الفرنسي باتريس كارتيرون أردف بنشرقي: كارتيرون ، منحني حرية كبيرة، لم يقيدني بمركز معين، أنا أميل أكثر للعب خلف المهاجم الأوسط بالتحديد في الناحية اليسرى، كارتيرون سهل التواصل بيننا، مدرب يلعب بتكتيكات مختلفة في المباراة الواحدة، لا يبالغ في أدواري الدفاعية حتى لا أستنزف مخزوني وتضعف أسلحتي الهجومية".

وعن العروض العربية والأوروبية، قال لاعب الزمالك: "سعدت جدا باهتمام الأندية للتعاقد معي، لكنني حاليًا أبحث عن الاستقرار، مازالت في الموسم الأول مع الزمالك، حققت ألقاب جيدة، عقدي ممتد حتى  نهاية يونيو 2022، لا أعتقد انني سأرحل في تلك الفترة الى أي فريق آخر".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات