شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. كيف يُعوض الزمالك غيابات "كورونا" في نهائي القرن؟

الزمالك

الزمالك

أعلن نادي الزمالك، عن إصابة ثلاثة لاعبين في صفوف الفريق، بفيروس كورونا بعد ظهور نتيجة المسحة الطبية التي أجراها اللاعبون قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا تحت إشراف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف".

ويلتقي الزمالك مع غريمه التقليدي الأهلي، في نهائي دوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة المقبل، على استاد القاهرة الدولي.

وأثبتت نتيجة المسحة الطبية لفريق الزمالك، سلبية للاعبي الفريق فيما ظهرت نتائج الثلاثي محمود حمدي "الونش" وعبدالله جمعة ويوسف إبراهيم "أوباما" إيجابية.

وأمام الزمالك مشكلة كبيرة قبل خوض نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد إصابة 3 لاعبين من العناصر الأساسية للفريق، فمن يعوض غيابهم؟

مشكلة دفاعية

تأكد غياب اثنين من العناصر الدفاعية لنادي الزمالك، حيث سيغيب الثنائي محمود حمدي الونش الذي يلعب في قلب الدفاع، بالإضافة إلى غياب عبد الله جمعة الظهير الأيسر للنادي الأبيض.

وسيكون أمام البرتغالي جايمي باتشيكو المدير الفني للنادي الأبيض، حل وحيد لتعويض غياب الونش عن قلب دفاع الزمالك، بالدفع بمحمد عبد الغني ليلعب بجانب محمود علاء مدافع الفريق.

أما المشكلة الأكبر ستكون بغياب عبد الله جمعة الذي يشغل مركز الظهير الأيسر، وتكمن المشكلة في عدم وجود ظهير أيسر غيره في صفوف الفريق، في ظل غياب محمد عبد الشافي الذي يُجيد اللعب في هذا المركز للإصابة التي تعرض لها خلال لقاء فريقه أمام الأهلي في الدوري المصري.

وسيكون أمام باتشيكو خيارين لتعويض غياب جمعة عن الفريق في النهائي الأفريقي، الأول هو الدفع بمحمد عبد السلام مدافع الفريق أو إسلام جابر في مركز الظهير الأيسر واللعب بأحمد عيد أو حازم إمام في مركز الظهير الأيمن، أو الاستعانة بحازم إمام أو أحمد عيد في مركز الظهير الأيسر على أن يشغل اللاعب الأخر مركز الظهير الأيمن.

بديل أوباما

كان المدرب البرتغالي يعتمد على يوسف إبراهيم "أوباما" في مركز صانع الألعاب تحت الثلاثي الهجومي أحمد سيد "زيزو" وأشرف بنشرقي ومصطفى محمد، ولكن بعد إصابته، فيجب على باتشيكو أن يغير طريقة لعب الفريق أو الدفع بلاعب أخر بدلاً منه.

الحل الأول هو إشراك محمد أوناجم في مركز الجناح الأيسر بدلاً من أشرف بنشرقي، على أن يشارك الجناح المغربي في مركز أوباما.

أما الحل الثاني أمام باتشيكو والذي اعتمد عليه الفريق في العديد من المرات، هو الدفع بكاسونجو كابونجو في الجناح الأيسر ويشارك بنشرقي في مركز اللاعب رقم 10.

الحل الأخير أمام المدرب البرتغالي، هو الدفع بمحمد حسن بعد تعافيه من فيروس كورونا بجانب طارق حامد في خط الوسط، ليتقدم التونسي فرجاني ساسي ليلعب في مركز أوباما أو أن يلعب الفريق بثلاثة في خط الوسط بمشاركة ساسي وطارق حامد ومحمد حسن.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات