شاهد كل المباريات

إعلان

"بين كورونا وتساؤل النواب".. هل أنقذ كايزر تشيفز اتحاد الكرة من مأزق الوداد؟

اتحاد الكرة

اتحاد الكرة

قدم الاتحاد المصري لكرة القدم في الساعات الماضية اعتذاره عن عدم استضافة مباراة الوداد المغربي وكايزر تشيفز الجنوب أفريقي بدوري أبطال أفريقيا بسبب الموعد الجديد للمباراة.

وأخطر الاتحاد المغربي لكرة القدم يوم 14 فبراير، الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" بموافقة مصر على استقبال مباراة الوداد أمام كايزر تشيفز في مستهل دور المجموعات من المسابقة، حيث ستكون المباراة على ستاد الأهلي we السلام في حال موافقة لجنة مسابقات الأندية.

وقال بيان الاتحاد المغربي: "وجهت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رسالة الى الاتحاد الافريقي لكرة القدم بعد توصلها إلى اتفاق مع نظرتها المصرية تؤكد فيها استعدادها لاستضافة مباراة الوداد وكايزر سيفر برسم الجولة الأولى من دوري أبطال إفريقيا بملعب السلام بالقاهرة".

واختتم البيان قائلًا: "بالمناسبة تتقدم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالشكر الجزيل للاتحاد المصري لكرة القدم الذي لم يتوان في الترحيب باستضافة المباراة تماشيا مع العلاقات الوطيدة التي تجمع بين الطرفين وباقي الاتحادات الافريقية".

جاء هذا بعد رفض السلطات في المغرب استقبال المباراة بسبب الظروف الصحية وسط جائحة كورونا، حيث تشهد جنوب إفريقيا ارتفاعا في حالات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا المستجد، في ظل ظهور سلاسة متحورة ذات قدرة أكبر على الانتشار بسرعة.

وكان أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة قد صرح في وقت سابق قائلا "مباراة الوداد وكايزر تشيفز ستخضع لإجراءات مشددة يتعاون خلالها اتحاد الكرة مع وزارتي الرياضة والصحة، نعلم أن النسخة المتحورة من فيروس كورونا تتواجد في جنوب أفريقيا ولذلك سنتخذ إحتياطات صارمة لهذه المواجهة".

وجا طلب مسؤولي كايزر تشيفز الجنوب أفريقي بتأجيل موعد المبارة لتقام في يوم أخر بدلا من 19 فبراير بسبب ظروف تمنع الفريق من التواجد في مصر خلال تلك الفترة.

وأضاف كايزر تشيفز في بيانه: "تشير الرسالة المرسلة عبر البريد الإلكتروني إلى إعادة المباراة بين الفريقين يوم الجمعة 19 فبراير، في ملعب السلام بالقاهرة، واستجاب النادي للرسالة منذ ذلك الحين، مشيرا إلى بعض العوائق التي تقف دون احترام موعد المباراة الجديد المقترح وهو في غضون ثلاثة أيام".

وأوضح النادي "السببين الرئيسيين هما تحديات التأشيرة ولوجستيات السفر نظرًا للإخطار الذي مدته ثلاثة أيام لبدء المباراة، إذ سيظل النادي يواجه تحديات مماثلة من السفارة المصرية لأن الأمر يستغرق سبعة أيام عمل على الأقل للحصول على الموافقة على التأشيرات التي ستمكننا من السفر إلى مصر. سيشكل تأمين الرحلات الجوية في هذه الساعة المتأخرة تحديًا أيضًا نظرًا لأن بعض شركات الطيران لا تعمل بسبب قيود (كورونا)".

وأشارت تقارير صحفية مغربية الى أن الكاف حدد يوم 28 من شهر فبراير موعدا لتلك المباراة، ليعلن اتحاد الكرة المصري اعتذاره عن عدم استضافة المباراة بسبب الموعد الجديد.

ولم يكشف اتحاد الكرة عن أي أسباب أخرى تتعلق برفض استضافة المباراة، حيث سيقام في هذا التاريخ مباراة واحدة في الدوري بين الأهلي وطلائع الجيش.

وأشار مصدر في اتحاد الكرة خلال تصريحاته ليلا كورة، أنه كان هناك ترحيب باستضافة المباراة لكن لم يتم إعلان الأمر وجاء الإعلان من جانب الاتحاد المغربي، والظروف الجديدة والمحيطة بالمباراة تجعل هناك صعوبة في استضافتها.

وكان فريد البياضي عضو مجلس النواب المصري، قد قدم تساؤلا عن أسباب استضافة مصر للمباراة.

وقال النائب في سؤاله: "عملا بأحكام المادة (129) من الدستور، والمواد ( 198، 200) من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، أرجو من سيادتكم التفضل بإحالة السؤال إلى اللجنة المختصة.. سؤالي هذا لكل من رئيس مجلس الوزراء ووزير الشباب والرياضة ووزيرة الصحة عن مدى صحة قبول مصر استضافة مباراة لفريق مغربي مع فريق جنوب أفريقي رفضت المغرب إقامتها بسبب إجراءات كورونا".

وتساءل: "هل أصبحت مصر ملاذاً آمناً تجاه كورونا؟!.. وهل نغامر باستضافة مباراة كروية ليس بها طرف مصري، ومن المحتمل أن تتسبب في انتقال سلالة جديدة من الفيروس إلى مصر؟!".

كما طرح سؤالا: "هل تم أخذ موافقة من وزيرة الصحة على إقامة مثل هذه المباراة أم أنه قرار منفرد من وزير الشباب والرياضة؟.. هل يعلم وزير الشباب والرياضة مسؤولية انتقال سلالة جديدة من الفيروس في مصر ؟ وهل وزارة الصحة لديها استعداد للتعامل مع السلالة الجديدة للفيروس في ظل ما نعانيه في الوضع الحالي".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات