جميع المباريات

دوري أبطال إفريقيا

برعاية

إعلان

"تلاعب بالزمان والمكان والإرادة".. حافظة مستندات الأهلي ضد كاف أمام المحكمة الرياضية

الأهلي كاف

أزمة كاف والأهلي إلى أين؟

يقف الأهلي على أرض صلبة في أزمته مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تدعمها مستندات ووثائق تعزز موقفه أمام المحمكة الرياضية الدولية "كاس" التي صعد إليها النادي الأحمر القضية.

وتتقدم إدارة الأهلي اليوم بشكل رسمي بشكوى عاجلة للمحكمة الرياضية الدولية تطلب فيها إلغاء قرار الإتحاد الأفريقي لكرة القدم بإقامة نهائي دوري الأبطال في ذات الملعب للعام الثاني علي التوالي وعدم توفير العدالة وتكافؤ الفرص عبر مكتب قانوني متخصص وكله النادي للدفاع عن حقوقه .

ووفقا لما عمله يلا كورة فإن حافظة المستندات الذي أعده عمرو شاهين المدير التنفيذي لشركة الأهلي لكرة القدم و مدير تسويق الاتحاد الإفريقي السابق يرتكز على 3 نقاط وهي :

1- الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص في تحديد مكان ملعب النهائي

2- تغيير موعد النهائي بالمخالفة للائحة البطولة

3- مخالفة قرار المكتب التنفيذي بإقامة النهائية على ملعب محايد


ويقدم يلا كورة خلال السطور القادمة المستندات الخاصة بكل نقطة التي تدعم موقف الأهلي ضد كاف الذي ارتكب 3 أخطاء كارثية شهدت تضارباً أدت إلى الإخلال بتكافؤ الفرص ومخالفة مبدأ اللعب النظيف:


المكان

الكاف فتح باب التقديم لتلقي طلبات الأندية التي ترغب في استضافة المباراة النهائية في يناير 2022 قبل بداية دور المجموعات.

وأعلن كاف رسميا استضافة المغرب لنهائي دوري الأبطال في 9 مايو 2022، بعد موقعة ذهاب نصف النهائي التي أسفرت عن فوز الوداد المغربي أمام بترو أتليتكو الأنجولي على ملعب الأخير بنتيجة 3-1.

وقال لوكس سبتمبر مدير الإعلام بالكاف "هناك 4 دول تقدمت قبل غلق التصويت وهم: نيجيريا وجنوب أفريقيا والمغرب والسنغال، وجنوب أفريقيا لم يكن لديهم مراعاة كل الشروط المطلوبة، وكان هناك منافسة بين الاتحادين السنغالي والمغربي، وبعد ذلك انسحبت السنغال، وبالتالي لم يكن أمامنا سوى المغرب لأنها الدولة التي تبقت لاستضافة المباراة، وتم منح نيجيريا حق استضافة نهائي الكونفيدرالية لأن الشروط مختلفة".

ووفقاً للخطابات الرسمية للكاف المرسلة للاتحادات الوطنية التي تأهلت أنديتها لدور المجموعات بتاريخ 9 ديسمبر 2021 فإنها تنسف ما قاله مدير الإعلام بالكاف حيث أنها لم تفصل بين شروط دوري الأبطال وشروط الكونفيدرالية وساوت بين الشروط فالمعيار كان واحداً قبل منح المغرب حق الاستضافة.

ولم يظهر الكاف أو يعلن عبر مدير إعلامه أى مستند يظهر (متى وأين وكيف) تمت عملية التصويت والأسماء التي شاركت في التصويت وخطاب انسحاب السنغال في حين أكد مدير إدارة الإعلام على الشفافية في الاختيار.

النقطة الثانية أن كاف فتح باب التقديم لتلقي طلبات الأندية التي ترغب في استضافة المباراة النهائية في يناير 2022 قبل بداية دور المجموعات وأعلن رسميا استضافة المغرب لنهائي دوري الأبطال في 9 مايو 2022، بعد موقعة ذهاب نصف النهائي التي أسفرت عن فوز الوداد المغربي أمام بترو أتليتكو الأنجولي على ملعب الأخير بنتيجة 3-1، أي بعد أكثر من شهرين على غلق باب الترشح.

الزمان

موعد المباراة وضع الأهلي في مأزق بسبب تداخلها مع نافذة المباريات الدولية التي تبدأ صباح يوم النهائي وهو ما يضرب مبدأ تكافؤ الفرص ويلحق الإضرار بالنادي الأحمر الذي يضم بين صفوف 10 لاعبين ومن بينهم بين صفوفه الرباعي الدولي المحترف: التونسي علي معلول، والجنوب أفريقي بيرسي تاو، والمالي آليو ديانج ، والموزمبيقي لويس ميكيسوني في حين لايضم الوداد أي لاعبين دوليين.

وتقول المادة السابعة من باب انضمام اللاعبين للفريق الوطني إن نافذة المباريات الدولية، هي فترة 9 أيام بداية من صباح الأثنين لفترة التوقف وتنتهى في ليلة الثلاثاء من الأسبوع التالي.وتلزم المادة الرابعة من نفس الباب الأندية بترك لاعبيهم خلال نافذة المباريات الدولية، للسفر للانضمام إلى منتخبات بلادهم في موعد لا يتجاوز صباح الإثنين (موعد مباراة نهائي أفريقيا) ويجب أن يسافروا للعودة في موعد لا يتجاوز صباح الأربعاء عقب نهاية نافذة المباريات الدولية.

وتقول المادة الثانية من باب انضمام اللاعبين للفريق الوطنية أن الأندية مجبرة على السماح للاعبين بالانضمام للمنتخبات الوطنية خلال المباريات المدرجة ضمن الأجندة الدولية.

كاف الذي يشرف على جميع المسابقات سواء للمنتخبات أو الأندية الأفريقية كان قد حدد إقامة نهائي أفريقيا أحد أيام الـ27 أو الـ28 من مايو الجاري في مستند رسمي (على الرغم أن الاتحاد الأوروبي حدد في فبراير الماضي الـ28 من مايو موعداً لنهائي دوري الأبطال) ولكنه حدد يوم الأثنين الـ 30 من مايو بعد دعوة رئيسه لنهائي دوري أبطال أوروبا .

وخالف كاف لائحة دوري أبطال أفريقيا، التي تقول إن مباريات البطولة تكون الجمعة، السبت أو الثلاثاء، والتعديل لا يكون إلا لأسباب قهرية.

الفقرة الرابعة من باب الروزنامة ونظام البطولة يؤكد أيضاً أن التواريخ المحددة للمباريات الخاصة بمختلف الجولات والنهائي، لا يمكن تغييرها إلا في حالة القوة القهرية التي يتم تحديدها من جانب لجنة كافة المنظمة وهو نفس ما ذكر في الفقرة العاشرة من الباب ذاته والي أكد أن المباريات الخاصة بدور المجموعات، ربع النهائي، نصف النهائي، والنهائي يجب أن يتم لعبها الجمعة، السبت أو الثلاثاء، إلا في حالة القوة القهرية التي تقرر من جانب كاف.

 

  الإرادة

وقرر الاتحاد الأفريقي "كاف" في يوليو 2019 بعد أزمة نهائي الترجي التونسي والوداد المغرب بإرادته إقامة المباراة النهائية من مباراة واحدة على ملعب محايد وذلك بتصويت أعضاء المكتب التنفيذي.

وجاء في مستند "كاف" التالي: "قرر المكتب التنفيذي لكاف عقب ما حدث في مواجهة الوداد والترجي، إقامة المباراة النهائية من مباراة واحدة على (ملعب محايد)، وإعطاء التعليمات لإدارة كاف لإعداد الشروط والدعوة لتقديم الطلبات لاستضافة نهائي المسابقات الأفريقية للأندية".

قرار كاف السابق الذي جاء قبل ظهور فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) استلزم بعض الاجراءات الاستثنائية في أول نهائي بالشكل الجديد حيث جاء تحديد ستاد القاهرة الدولي بناء على الفريقين المتأهلين للمباراة النهائية للتسهيل في التنقل في ظل الاجراءات الاحترازية التي شهدها العالم.

وقرر الكاف إجراء النهائي بمصر في حال صعود الأهلي والزمالك، أوإقامته بالمغرب في حال صعود الوداد والرجاء، وكان خيار الثالث وهو القرعة في حال صعود فريق مغربي وآخر مصري والذي أجريت وفاز بها مركب محمد الخامس فيما أعلن استضافة مركب محمد الخامس لنسخة الموسم الماضي 2020 -2021، عقب ذهاب الدور ربع النهائي.

وعقب تخفيف القيود الاحترازية كان يجب العودة للأصل الذي تم الاتفاق عليه وأوصى بها المكتب التنفيذي "المشرع" وأعلى سلطة في الاتحاد الأفريقي بتحديد ملعب "محايد" لدوري الأبطال واستبعاد مركب محمد الخامس أو ملعب مصري - في حالة تقدمه - حيث منحت لائحة البطولة  وتحديداُ في المادة 28، الاتحاد الأفريقي اختيار ملعب النهائي ولكن وفقاً لقرار المكتب التنفيذي .

والدليل أن الكاف في نسخة 2019 قام بإجراء القرعة في حالة تأهل فريق مصري ومغربي للمباراة النهائية ولم يختار ستاد بيعنه وفق المادة 28 من اللائحة الحالية ,

 

الجدير بالذكر أن المحكمة الرياضية  الدولية "كاس" سبق والغت قرار المكتب التنفيذي الذي صدر في يونيو 2019 بإعادة مباراة نهائي دوري الأبطال ببين الترجي والوداد الذي اتخذه الكاف لمخالفة اللوائح حيث قرر الاتحاد الأفريقي اعادة المباراة لتعطل حكم الفيديو فيما أنصفت كاس النادي التونسي لعدم اشتراط قوانين اللعبة إقامة المباريات في وجود الـ  VAR .

 

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات