شاهد كل المباريات

إعلان

السن مجرد رقم (1).. كازويوشي ميورا 53 عامًا "ملك اليابان"

اليابان

كازويوشي ميورا

في يناير الماضي 2020 أعلن نادي يوكوهاما الياباني ـ الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية ببلاده ـ تمديد تعاقده مع لاعبه المحلي كازويوشي ميورا ـ صاحب الـ 53 عامًا ـ لمدة موسم هو الـ 15 له مع فريقه.

ولكن لماذا يُجدد نادِ عقد لاعب يبلغ من العمر 53 عامًا؟.. اللاعب الياباني كازويوشي ميورا، بطل أول حلقات سلسلة #السن_مجرد_رقم التي تُنشر عبر موقع يلاكورة.

"الملك كازو" ـ كما تُلقبه الجماهير ـ هو ابن مدينة شيزوكا اليابانية التي شهدته طفلاً في 26 فبراير 1967؛ حيث بدأ كرة القدم بناديها قبل الانتقال للبرازيل وهو في عمر الـ 15؛ حيث يتطلع لمستويات أعلى في كرة القدم.

كازو تأقلم مع الأوضاع سريعًا في البرازيل وتعلم البرتغالية وانضم لصفوف نادي أتليتكو يوفينتوس فظل بقميصه 3 مواسم حتى انتقل لصفوف سانتوس 1985/1986 ولكنه رحل بعد 6 أشهر ـ ولم يشهد تتويج فريقه بالدوري البرازيلي موسم 86/87 ـ

تنتقل كازو حتى موسم 89/90 بين أندية ماتسوبارا، بيراسيكابا، كوريتيبا في البرازيل قبل أن يقرر العودة لبلاده مع بلوغه عامه الـ 23 وهنا بدأت قصة جديدة للملك! ـ الذي ربما يُعد شاهدًا على تاريخ بلاده الكروي ـ

نادي طوكيو فيردي فتح أبوابه لمواطنه كازو الذي برز بصفوفه ومنه تواجد بمنتخب بلاده عام 90 وتألق معه بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 1994 فسجل في التصفيات النهائية 3 أهداف من أصل 5 مباريات خاضها منتخبه؛ حيث لم يشفع هدفه في مرمى العراق التي استطاعت العودة خلال المباراة من 2 -1 للتعادل ومن ثمّ خطف بطاقة التأهل.

كازو بعدها انتقل لعالم جديد في كرة القدم ربما كان ينظر له حين قرر السفر للبرازيل فانضم لنادي جنوى الإيطالي ـ كأول محترف ياباني ـ لكن لمدة موسم 94/95 شارك خلالها في 21 مباراة مسجلًا هدفًا في مرمى سامبدوريا.

وعاد كازو مرة أخرى لبلاده لصفوف طوكيو فيردي أيضًا كنجمًا له يُشارك مع المنتخب الذي شارك معه مرة أخرى في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 1998 فسجل 3 أهداف من أصل 10 لفريقه في مرمى منتخب ماكاو ثم 6 أهداف في ذات المرمى ولكن إيابًا ثم هدفين من أصل 3 في مرمى منتخب نيبال فكان محارب ساموراي في التصفيات الآولية يسعى نحو شغف كأس العالم.

كازوا بدأ التصفيات النهائية لكأس العالم 98 بـ 4 أهداف "سور هاتريك" من أصل 6 سجلها منتخب بلاده في مرمى أوزباكستان ولكن مع غاب عن التهديف في المباراة تلو الأخرى ولكن هذا لم يمنعه من التواجد في قائمة اليابان التي ستُشارك بكأس العالم هذه المرة.

اللاعب صاحب الـ 31 سنة حينها كان أبرز لاعبي اليابان بالنسبة للإعلام الأوروبي التي بدأت تبرزه في موضوعاتها عن منتخب محتربي الساموراي ـ كما يُلقب ـ فتواجد كازوا في المباريات الودية وحلم الظهور بكأس العالم يقترب من خطوة ثم خطوة حتى قطع المدير الفني لمنتخب بلاده الحبل بإخراجه من القائمة النهائي التي ستطير إلى فرنسا.

يبدو أن كازو كان مؤثرًا فلم يفز منتخب اليابان بأي مباراة في الدور الأول من البطولة: هُزم أمام الأرجنتين بهدف ثم مثله أمام كرواتيا قبل أن يهزم في المباراة الثالثة أمام جاميكا بهدفين مقابل هدف ويعود لبلاده منكسًا الرأس مسيرة كازو لم تنتهِ بغيابه عن كأس العالم بل استمرت على فترات حتى نهاية عام 2000 بعد 55 هدفًا سجلها في 89 لقاء.

غياب الملك عن المونديال لم يكن عائقًا ليخوض تجربة احترافية لمدة ستة 98/99 في كرواتيا عبر بوابة دينامو زغرب قبل أن يتنقل بين عدة أندية يابانية: فيسيل كوبه، كيوتو سانغا، يوكوهاما إف سي حتى خاض تجربة جديدة في قارة رابعة عبر بوابة نادي سيدني الاسترالي موسم 05/06 وهو يقترب من عامه الـ 39 ولكن لم تستمر سوى شهرين حتى عادة واستقر في يوكوهاما.

ولايجد يوكوهاما أي أزمة في تواجده بل أصبح احتفاله السنوي بعيد ميلاده محط الأنظار وهو الأمر الذي برز بعد شهر من احتفاله بعامه الـ 50 وبالتحديد عقب مباراتهم أمام فارين ناجاسكي في مارس 2017 سُميّ بأكبر لاعب محترف متخطيًا الإنجليزي ستانلي ماتيوز الذي صمد منذ العام 1965.

ولعامل السن لم تعد مشاركات كازو مثل ما كانت فشارك بالموسم الماضي 18/19 في 5 مباريات ببطولتي الدوري والكأس بعدما شارك في 11 مباراة بموسم 17/18.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات