جميع المباريات

الدوري الألماني

برعاية

إعلان

ألمانيا تمنع الجماهير من حضور المباريات بسبب "أوميكرون"

البوندسليجا

صورة أرشيفية

استسلمت الرياضة الألمانية، اليوم الثلاثاء، لقرار الحكومة بمنع الجماهير من حضور المباريات في الملاعب في منافسات الدوري والأحداث الكبرى.

وكانت أندية في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) مثل بايرن ميونخ ولايبزج تلعب بالفعل بدون جمهور منذ أسابيع بسبب ارتفاع حالات المصابين بفيروس كورونا، بينما تم فرض مجموعة من القيود على الجماهير في مختلف أنحاء ألمانيا.

وأدى شبح المتحور أوميكرون إلى موافقة أولاف شولتس والولايات الألمانية على إفراغ الملاعب اعتبارا من 28 كانون أول/ديسمبر. يذكر أن البوندسليجا متوقف حتى 7 يناير بسبب العطلة الشتوية.

وذكرت رابطة الدوري الألماني، التي تدير البوندسليجا :" القيود المؤقتة المفروضة من قبل الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات على الجماهير في الأحداث الكبرى مؤسفة ولكنها مفهومة- حتى لو كلنا كنا نأمل ألا تكون هناك عودة للمباريات بدون جماهير في الملاعب على الصعيد الوطني".

وأضافت "رابطة الدوري الألماني توجه نداء متجددا وعاجلا: احصلوا على اللقاح أو على جرعة معززة في أسرع وقت ممكن".

وقد أقيمت مباريات بدوري الدرجة الأولى بدون جمهور منذ مايو 2020 بعد أن تم استئناف الدوري في أعقاب تفشي الجائحة في أوروبا. وسمح للجماهير بالعودة بشكل تدريجي وبعض الملاعب كانت ممتلئة حتى الشهر الماضي.

واضطرت عدة أندية للتوفير النفقات عندما تم منع الجماهير من الحضور، بما في ذلك مطالبة اللاعبين بخفض رواتبهم. والبعض يخشى من نفس المصير في هذا التوقيت.

وقال ألكسندر فيرله المدير الإداري لكولون، الذي تساءل عما إذا كانت الرياضات التي تقام في الأماكن المفتوحة هي المشكلة الحقيقية :" هذه ليست أنباء جيدة لكل الرياضات الاحترافية".

وأضاف:" هذا يعني خسائر بقيمة 8ر1 مليون يورو (2 مليون يورو) في الإيرادات كل مباراة. كما يعني هذا أننا سنتخذ إجراءات في الأسابيع والأشهر القادمة. وتشير كل النتائج التي توصلنا إليها من خبراء الصحة أو من مسؤولي الصحة العامة في كولون إلى عدم وجود بؤر ساخنة لفيروس كورونا في الأحداث التي تقام في الأماكن المفتوحة.

وتابع "لن تتضرر كرة القدم فقط. على سبيل المثال ستتضرر بشدة رياضات كرة السلة وهوكي الجليد".

وكانت هناك بعض الأنباء الجيدة للرياضة الألمانية من اجتماع قادة الحكومة والولايات. حيث تم مد العمل ببرنامج مساعدة فيروس كورونا لرياضة المحترفين، والذي كان بصدد الانتهاء بنهاية العام الجاري.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات