شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. أزمة ميسي تهدد استقرار كوبا أميركا 2020

ميسي

ميسي

زلزال هز كرة القدم في أمريكا اللاتينية، عقب تصريحات الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة فريق برشلونة الإسباني، والتي هاجم بها اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" عقب خروج منتخب بلاده على يد نظيره البرازيلي، في نصف نهائي كوبا أميركا.

وتُوج المنتخب البرازيلي بلقب كوبا أميركا وسط جماهيره، عقب الفوز على بيرو في المباراة النهائية، بينما احتل المنتخب الأرجنتيني المركز الثالث، ورفض ميسي الصعود إلى المنصة لاستلام ميداليته البرونزية، عقب طرده أمام منتخب تشيلي في مواجهة تحديد صاحبي المركزين الثالث والرابع، بسبب مشادة مع التشيلي جاري ميديل.

وخرج ميسي بتصريحات تاريخية، قال خلالها إنه رفض الصعود إلى المنصة لكي لا يكون جزءًا من الفساد، واتهم "كونميبول" بتهيئة الأمور لتتويج المنتخب البرازيلي باللقب، بعد أنباء عن عطل بتقنية "VAR خلال مواجهة الدور نصف النهائي التي انتهت بفوز المنتخب البرازيلي بثنائية نظيفة، وشهدت جدلًا حول استحقاق الأرجنتيني سيرخيو أجويرو ركلة جزاء.

وسلطت النسخة الأرجنتينية لصحيفة "آس" الضوء على لوائح اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، والتي تشير مواد العقوبات الخاصة بها إلى أن الإهانات والاعتداء اللفظي على "كونميبول" ومسؤوليه تقود إلى إيقاف قد يمتد إلى عامين.

كان يجب أن نصل لمرحلة أفضل لكنهم لم يسمحوا لنا بالتأهل للنهائي، الفساد والحكام لم يمنحوا الناس حق المتعة وأفسدوا كرة القدم" هكذا صرح ميسي غاضبًا عقب انتهاء مشوار منتخب بلاده في البطولة القارية، ليضع نفسه تحت طائلة عقوبات قد تكون قاسية للغاية.

إيقاف ميسي لعامين سيعني حرمانه من المشاركة في النسخة المقبلة "الاستثنائية" لكوبا أميركا، والتي ستقام بعد عام واحد من النسخة الحالية، بعد قرار "كونميبول" تغيير موعد البطولة من الأعوام الفردية إلى الأعوام الزوجية، كما سيحرمه أيضًا من المشاركة في مشوار منتخب بلاده بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر.

وما يزيد الأمور تعقيدًا هو أن النسخة المقبلة من المقرر أن تحتضنها الأراضي الأرجنتينية، مشاركة مع كولومبيا، وهو مع يهدد استقرار البطولة بأكملها، في حالة توقيع عقوبات قاسية تحرم النجم الأرجنتيني الأبرز من الظهور وسط جماهير بلاده في بطولة قارية قد تكون الأخيرة في مشواره الدولي.

تقارير أرجنتينية ألمحت إلى تفاعل سريع للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مع الأنباء التي تناولت احتمالات لتوقيع عقوبة قاسية على ميسي، وأشارت إلى تهديد الاتحاد الأرجنتيني بالانسحاب من بطولة كوبا أميركا 2020 في حالة غياب ميسي عن منافساتها.

لم يتحدد موعد للبت في العقوبات المحتملة على ميسي، عقب تصريحاته التي اتهم فيها "كونميبول" بالفساد، إلا أن الإثارة ستتحول في الأسابيع المقبلة خارج الملعب، انتظارًا لقرار قد يهز استقرار كرة أمريكا الجنوبية بأكملها.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات