شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. "الحارس البديل" الذي أنقذ حلم بوكا جونيورز من الضياع

بوكا جونيور

بوكا جونيورز

واجه الحارس الأرجنتيني اجوستين روسي كل الشكوك التي كانت تثور حوله خلال الفترة الأخيرة ونجح في إنقاذ فريقه بوكا جونيورز أمام غريمه التاريخي ريفر بليت في مباراة الذهاب لنهائي بطولة كأس ليبرتادوريس التي جمعت بين قطبي الكرة الأرجنتينية وانتهت بالتعادل 2 / 2.

ورغم أنه الحارس البديل لبوكا جوينورز، شارك روسي في مباراة أمس على حساب الحارس الأساسي، استيبن اندرادا الذي أصيب مؤخرا بكسر في الفك، ابتعد على إثره عن المرحلة الحاسمة في البطولة القارية الكبرى.

واستغل روسي الفرصة التي سنحت له بغياب اندرادا وتألق بشكل لافت ونجح في الزود عن مرماه في مباراة الأمس المثيرة وحرم ريفر بليت من الخروج فائزا من اللقاء.

وأجهض الحارس البديل ثلاث فرص محققة لريفر بليت في النصف الأول من اللقاء، وكانت أولى هذه الفرص في الدقيقة الخامسة بقدم اللاعب جونزالو مارتينز، الذي سدد كرة ثابتة في أعلى الزاوية اليسرى لمرمى بوكا جونيورز ولكن روسي نجح في إبعادها ببراعة كبيرة.

وبعد عشر دقائق، تصدى لرأسية للاعب سانتوس بوري، وفي الدقيقة 39 عاد مرة أخرى للوقوف حائلا أمام مارتينيز ومنعه من التسجيل من تصويبة قوية.

وأشاد لوكاس براتو، مهاجم ريفر بليت بالحارس البديل لبوكا جوينورز بعد المباراة، حيث قال: "أضعنا الكثير الأهداف في الشوط الأول بسبب تألق الحارس، لقد قدم مستوى كبير".

ورغم تألقه، يتحمل روسي المسؤولية عن الهدف الثاني لريفر بليت الذي سجله كارلوس ازكيردوز، بالخطأ في مرماه.

يشار إلى أن روسي/23 عاما/، البالغ طوله 93ر1 مترا، كان الحارس الأساسي لبوكا جونيورز طوال عدة أشهر ولكنه فقد شيئا فشيء ثقة مدربيه ليبدأ مسؤولو النادي الأرجنتيني في البحث عن حارس جديد ذي مواصفات خاصة.

ووجد مسؤولو بوكا جونيورز ضالتهم في استيبن اندرادا الذي رحل عن صفوف ناديه السابق، لانوس، لكي ينضم إلى بوكا جونيورز في مطلع أغسطس الماضي.

وبالفعل أثبت اندرادا جدارته بالثقة التي وضعها النادي الأرجنتيني فيه، ولكن الإصابة الخطيرة التي تعرض لها مؤخرا أبعدته عن المشهد ليفسح الطريق من جديد لعودة روسي.

وتعرض اندرادا لكسر في الفك في 19 سبتمبر الماضي في مباراة بوكا جونيورز أمام كروزيرو البرازيلي في دور الثمانية لبطولة كأس ليبرتادوريس، ولكنه عاد مجددا للتدريبات قبل أيام قليلة.

وعلى إثر ذلك، اختار المدير الفني لبوكا جونيورز، جويرمو باروس سكوليتو، الحارس البوليفي كارلوس لامبي/31 عاما/ ليكون بديلا لاندرادا خلال هذه المرحلة الحاسمة من عمر كأس ليبرتادوريس، ولكن روسي لم يستسلم وأصر على أن يكون رجل هذه المرحلة وتمكن من اقناع مدربه بتحسن مستواه الفني مؤخرا ليقرر الأخير الاعتماد عليه في مواجهة الأمس.

وأصابت الحيرة المدير الفني لبوكا جونيورز، الذي كان يترقب تعافي اندرادا حتى اللحظات الأخيرة للدفع به في مباراة فريقه المصيرية أمام غريمه التاريخي، ولكن استقر رأيه في النهاية على الرهان على روسي الذي أثبت جدارته بثقة المدرب به.

وأشاد سكوليتو بحارس فريقه الشاب قائلا: "كان جيدا للغاية، وكان يقظا، لقد بدأ مستواه في الفترة الأخيرة في الصعود، منذ إصابة اندرادا يرتفع مستواه أكثر في كل مباراة، اليوم كان جيدا".

وقد يؤجل تألق روسي عودة اندرادا مرة أخرى لمركز الحارس الأول لبوكا جونيورز، خاصة وأن مباراة العودة ستقام بعد أسبوعين فقط على ملعب ريفر بليت.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات