شاهد كل المباريات

إعلان

إنجاز لم يحققه ميسي ورونالدو.. "تقدم العمر" يقود ليفاندوفيسكي للتحليق في سماء أوروبا

ليفاندوفيسكي

ليفاندوفيسكي

 "العمر يتقدم والجسد لا يرحم".. مقولة أدلى بها الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني منذ أشهر قليلة محتضنًا جائزة "ذا بيست" لأفضل لاعب في العالم التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ميسي لم يكن مخطئًا في تصريحاته، فتخطي مرحلة الثلاثين في كرة القدم تعني أن اللاعب قد بدأ مرحلة أخرى في مشواره بالملاعب، مرحلة تحتاج للتخطيط بشكل مختلف حتى يستطيع جسده تحمل التدريبات البدنية والأحمال ومواصلة العمل.

تلك القاعدة السابقة يُستثنى منها البعض على رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي اقترب من إتمام عمره الـ33 ، البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب الـ35 عامًا، الإيطالي جيانلويجي بوفون البالغ من العمر 41 عامًا ويسير على خطاهم البولندي روبيرت ليفاندوفيكسي (31 عامًا).

ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ الألماني الحالي شرع في تحطيم الأرقام القياسية وسجل أسرع "سوبر هاتريك" في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا، خلال 14 دقيقة و31 ثانية، استقبلتها شباك ريد ستار الصربي في المباراة التي جمعت بين الفريقين بالجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

ليفاندوفيسكي اعترف بأنه "مدمن" بعدما سجل أربعة أهداف "سوبر هاتريك" ساهم بها في فوز فريقه بايرن ميونخ على ريد ستار، وكتب "ليفا" عبر حسابه في موقع تويتر: "يجب أن أعترف.. أنا مدمن على تسجيل الأهداف".

بإمكانك منح ليفا هذا الموسم لقب "الاستثنائي"، فاللاعب البولندي سطع نجمه في الدوري الألماني ودوري الأبطال هذا الموسم، كما حقق إنجازًا لم يحققه الثنائي الأفضل في العالم ميسي ورونالدو، بل على وشك التحليق بعيدًا في سماء أوروبا.

وصل ليفا إلى هدفه الـ46 مع البافاري في تشامبيونزليج ليصبح الهداف التاريخي للفريق الألماني في البطولة، متفوقًا على زميله توماس مولر .

تمكن صاحب الـ31 عامًا من تسجيل 26 هدفًا خلال 17 مباراة هذا الموسم حتى الآن، وبحسب احصائية أجرتها صحيفة ديلي ميل البريطانية فنسبة تهديف اللاعب البولندي هدفًا كل 57 دقيقة.

نسبة تهديف ليفا تفوق ما حققه ميسي موسم 2012/2013 (فارق 7 دقائق)، كما تتفوق على موسم كريستيانو رونالدو في 2013/2014 حيث سجل الأخير هدفًا كل 73.5 دقيقة بقميص ريال مدريد.

موسم 2012/2013 ، سجل ميسي 46 هدفًا في 32 مباراة بالدوري الأسباني حيث فاز برشلونة بلقب الدوري برصيد 100 نقطة، كما سجل 8 أهداف خلال 11 مباراة بدوري أبطال أوروبا قبل خروجه من الدور نصف النهائي لصالح بايرن ميونخ بإجمالي 54 هدفًا خلال 43 مباراة (هدفًا كل 64.2 دقيقة)

في الموسم التالي، قدم رونالدو واحدًا من أفضل مواسمه بقميص ريال مدريد، سجل البرتغالي 48 هدفًا خلال 41 مباراة ببطولتي الدوري ودوري أبطال أوروبا بواقع هدفًا كل 73.6 دقيقة.

مازال المشوار طويلًا هذا الموسم، فلم يمض سوى 12 جولة من أصل 34 جولة بالدوري الألماني، كما حجز الفريق البافاري مقعده في الأدوار الاقصائية لدوري الأبطال، ما يعني أن البولندي أمامه فرصة كبيرة لزيادة غلة أهدافه وتسجيل رقم تاريخي باسمه.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات