*
جميع المباريات

كأس مصر

برعاية

إعلان

سواريش: الوقت لم يكن كافيا.. أبهرني الأداء الدفاعي للاعبي الأهلي.. ولا أنظر إلى العمر في اختياراتي

ريكاردو سواريش

سواريش

أكد ريكاردو سواريش، المدير الفني لفريق الأهلي، أن الأهم هو تحقيق الفوز في أول مباراة له كمدرب للفريق، لافتًا أن الهدف الرئيسي من تلك المباراة كان الوصول لنهائي كأس مصر.

ووأفلت الأهلي من مفاجأة بتروجيت، وفاز عليه بنتيجة 2-0 مساء اليوم السبت على ستاد القاهرة في مباراة مؤجلة من الدور نصف النهائي للنسخة الماضية من بطولة كأس مصر (2020-2021)، ليضرب موعدين مع الزمالك، أولهما في نهائي الكأس، وثانيهما في نهائي كأس السوبر المصري.

وقال سواريش في تصريحات بعد المباراة: "الإعداد للقاء كان صعب بعد الخسارة من سموحة بمدرب جديد ووقت مضغوط، لكن الفريق استعد للقاء بشكل جيد رغم كل الصعوبات"

وأضاف:" كنت سعيد بقتال اللاعبين في المباراة أمام بتروجيت، والوقت لم يكن كافيا للاعبين قبل المباراة حتى يتدربوا معي، لكن سعيد بمحاولة اللاعبين لتطبيق ما أريده".

وأوضح، أنه لم يكن يطلب من اللاعبين أكثر مما قدموه لضيق الوقت، لكن في المستقبل الأمور ستصبح أفضل.

وأشار إلى أنه متواجد مع الأهلي منذ وقت قصير وتعرف على اللاعبين بعد تحليل ٤ مباريات، مؤكدًا أن هناك فارق بين متابعة الفريق من بعيد وحين تتولى المسئولية وترى التفاصيل عن قرب".

وواصل:" لا أنظر إلى العمر في اللعب، وأسلوبي في إدارة الأمور على أساس من يستحق التواجد وليس بالنظر إلى العمر".

وأكمل:" أبهرني التزام اللاعبين في الأمور الدفاعية وتنفيذ التعليمات ومستقبلا سيكون أفضل بكثير، وهناك حمل بدني بسبب ضغط المباريات لكن الهدف الأساسي هو عمل استشفاء للاعبين حتى نتغلب على الضغط المتوقع في الفترة المقبلة".

وأتم:" المباريات كل ٣ أيام في مستوى عالٍ، وتسلسل أفكاري في التمارين ليست زرًا تضغط عليه فيضيء، ولابد من وضع في الاعتبار الاصابات التي يعاني منها الفريق، وأسعى لتطوير أسلوب اللعب حتى يكون هناك فكر واضح".


ومن المقرر أن يلعب الأهلي ضد الزمالك في نهائي النسخة الماضية من كأس مصر يوم 21 يوليو الجاري، بعد أن تقابل الفريقان في مباراتين بالدوري المصري لهذا الموسم، فاز الفريق الأحمر بالأولى 5-3، بينما حسم التعادل الثانية بنتيجة 2-2.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات