جميع المباريات

إعلان

‎عبدالله: اللجنة استقالت.. أثبتنا أن الدولة تحمي الزمالك.. والوزير ساعدنا

ابراهيم عبد الله

إبراهيم عبدالله

قال ابراهيم عبدالله عضو اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك أنهم تقدموا باستقالة لرفع الحرج عن الجميع واحتراما لأنفسهم.

وكان مصدر قد أشار الى عقد وزير الرياضة أشرف صبحي جلسة مع اللجنة المكلفة بإدارة الزمالك، وهناك اتجاه لتعيين لجنة جديدة.

وقال إبراهيم عبدالله في تصريحات لقناة "صدى البلد" " لمن نكن رد فعل، لكن الشائعات تهدم الاستقرار، لم يكن لدينا معلومة، قد يكون هناك قرار بتغييراللجنة وقد لا يكون، لكن لرفع الحرج واحتراما لأنفسنا قدمنا الاستقالة، قدمنا للزمالك ما نستطيع تقديمه والزمالك لديه ابناء مخلصين وأي لجنة تستطيع تقديم الكثير".

وتابع "الزمالك لا يقف على شخص، هناك اجراءات وتقاليد وتراث، وكل مجلس يأتي يواصل البناء، التغيير سنة الحياة".

وصرح "تقدمنا باستقالة بالفعل، تم تكليفنا من قبل الدولة لإدارة نادي الزمالك، تحملنا مسؤولية الزمالك في وقت عصيب جدا، هدفنا كان الحفاظ على الزمالك، كان يقال أن الدولة تريد هدم نادي الزمالك رغم أن الزمالك من أهم أندية الدولة، والدولة تحميه، وأثبتنا هذا".

وأكمل "لم يتبرع أي شخص للزمالك بجنيه رغم أزمات النادي، لم يتبرع أحد حتى بكيلو برتقال، والزمالك أكبر من أن يتبرع له شخص، وهذا ليس عيبا، الزمالك اسم كبير ويقدر يبقى اغنى نادي في مصر".

وشدد "وزير الرياضة لم يتدخل في أي قرار يخص نادي الزمالك، كنا نستعين به في الأزمات، قام بحل ازمة التأمينات لرفع الحجز على النادي، قام بحل أزمة الضرائب وقت كانت في الطريق للحجز مرة أخرى على النادي، قام بالتدخل لعدم سحب أرض 6 أكتوبر بعدما لم بتم البناء عليها".

وكشف "مليار و300 مليون جنيه مديونيات نادي الزمالك للحكومة، تراكم سنوات لمصلحة الضرائب والتأمينات والأوقاف، وهناك مديونيات كثيرة نقوم بسدادها ومستحقات متأخرة".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات