*
جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

الجمل: لازالت مدربًا للإسماعيلي.. لم أهرب من المسؤولية.. والكومي أصر على بقائي

الإسماعيلي

الإسماعيلي

كشف حمزة الجمل المدير الفني للنادي الإسماعيلي عن حقيقة رحيله عن تدريب الدراويش بعد الجدل الذي أثير مؤخرًا عقب الخسارة أمام غزل المحلة بنصف نهائي كأس الرابطة.

وخسر الإسماعيلي أمام المحلة بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة 2-2، ليفقد الدراويش فرصة التأهل لنهائي كأس الرابطة.

وقال الجمل في تصريحات لإذاعة "ميجا أف أم": "لازالت المدير الفني الحالي للإسماعيلي، أتواجد في النادي حاليا وأمارس عملي بشكل رسمي".

وأضاف: "ما حدث هو "زوبعة فنجان" بعد مباراة المحلة والتي أعتبرها أفضل مباريات الإسماعيلي هذا الموسم، لست راضٍ عن النتيجة ولكن الأداء كان رائعًا".

وأكمل: "حدثت مكالمة هاتفية بيني وبين المهندس يحيي الكومي وكنت عصبي بعض الشيء في الحديث رغم أن الجميع في النهاية حريص على مصلحة النادي وانتهت المكالمة بيننا".

وتابع: "فوجئت بخروج بعض الشائعات من داخل وخارج النادي تشير إلى رحيلي".

وواصل: "لقد مررت ببعض الظروف الخاصة والتي منعتني من التواجد في ودية الإسماعيلي ومنتخب الشباب وأبلغت رئيس النادي بذلك، ومن هنا انتشرت أخبار كثيرة عن رحيلي والتفاوض مع مدربين آخرين".

واستكمل حمزة الجمل حديثه: "عقدنا اجتماع مع مجلس الإسماعيلي والذي أشاد بالجهاز الفني بالكامل بعد المجهود المبذول والجميع لاحظ تطور الفريق منذ قدومنا، وتمسكت الإدارة باستمرار الجهاز رغم أنني كنت مصمم خلال 48 ساعة على الرحيل".

وأوضح: "وجدت إصرار ودعم من مجلس الإدارة وعلى رأسهم المهندس يحيى الكومي وبعض الأعضاء على بقاء الجهاز الفني".

وأضاف: "بعض المسؤولين تحدثوا مع مدربين آخرين ولكن لا استطيع التأكيد ولا أمتلك معلومة ولكن وصلتني معلومات بذلك".

وأشار: "الجهاز الفني يمتلك قوة شخصية ولم أهرب من المسؤولية وهناك تمسك من بعض أعضاء مجلس الإدارة على استمراري وليس كل الأعضاء".

واختتم: "حمزة الجمل مديرًا فنيًا للإسماعيلي في الفترة الحالية وفي مصر لا يتم تقييم المدربين بشكل صحيح".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات