شاهد كل المباريات

إعلان

تتويجات إعجازية وانتصارات أسطورية.. سلالة شمايكل تصنع التاريخ

شمايكل

بيتر وكاسبر شمايكل

تجاوز الطفل الصغير كاسبر شمايكل مشاهد مداعبة كؤوس البطولات الكبرى التي ساهم والده بيتر شمايكل في تتويج مانشستر يونايتد بها خلال حقبة التسعينيات، وبدأ مسيرته التاريخية على درب أبيه، ليساهم هو في معانقة فريق ليستر سيتي مجدًا لم يكن يحلم به أشد أنصاره تفاؤلًا.

لعب شمايكل الأب لثماني سنوات بقميص مانشستر يونايتد، بين عامي 1991 و1999، وكان أحد أبرز أبطال الفترة الأكثر بريقًا في تاريخ الفريق الإنجليزي، حيث ساهم في تتويج الفريق بـ 15 لقبًا، بينهم 5 ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، ولقب دوري أبطال أوروبا عام 1999.

بعد انطلاقة متواضعة لعب خلالها معارًا من صفوف مانشستر سيتي إلى أندية في الدرجات الدنيا، بدأ كاسبر شمايكل انطلاقته الحقيقية بقميص ليدز يونايتد في موسم 2010/2011 قبل انتقاله إلى ليستر سيتي في الموسم التالي، ليبدأ مسيرة لم تكن في الأحلام في ذلك الوقت.

بعد ثلاثة مواسم بعيدًا عن الأضواء، عاد شمايكل الصغير إلى أجواء بريميرليج، بعدما ساهم في تأهل تاريخي للفريق الشهير بـ "الثعالب" ونجح الفريق المتواضع في تأمين البقاء بصعوبة في ذلك الموسم.

في الموسم التالي كان شمايكل أحد أبطال المفاجأة الأكبر في تاريخ بريميرليج، وإحدى أبرز المفاجآت في تاريخ كرة القدم، عندما حقق ليستر سيتي "معجزة" بالتتويج باللقب وسط عمالقة المسابقة في موسم 2015/2016.

وبذلك التتويج الإعجازي لم يسر كاسبر شمايكل على خطى أبيه فقط في التتويج بالمسابقة المحلية الأكثر شهرة، بل سار على خطاه في المساهمة بمفاجآت تاريخية، حيث كان بيتر شمايكل أحد أبطال المفاجأة التاريخية التي صنعها منتخب الدنامرك، بالتتويج بكأس الأمم الأوروبية عام 1992.

بعد أقل من أربع سنوات على ذلك التتويج، عاد كاسبر شمايكل للسير على خطى أبيه في مشهد أسطوري جديد، عندما كان حارسًا لعرين ليستر سيتي خلال المواجهة الافتتاحية بالجولة العاشرة من عمر بريميرليج في الموسم الحالي.

واكتسح ليستر سيتي مضيفه ساوثامبتون بنتيجة 9-0 ليعادل الانتصار الأكبر في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، والذي حققه مانشستر يونايتد على حساب إبسوتش تاون عام 1995 وكان بيتر شمايكل حارسًا للفريق في ذلك الوقت وحافظ على نظافة شباكه، وهو ما كرره كاسبر بالضبط.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات