شاهد كل المباريات

إعلان

لماذا لم يسدد فاردي ركلة الترجيح الأخيرة لإنجلترا؟

فاردي وكين

فاردي وهاري كين

أحكم المنتخب الإنجليزي قبضته على المقعد الأخير بدور ربع النهائي لبطولة كأس العالم، بركلات الترجيح التي أقصت منافسه الكولومبي خلال المباراة التي جمعتهما في دور الـ16.

كان الوقت الأصلي للمباراة قد انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، افتتح الأهداف اللاعب الإنجليزي هاري كين من ركلة جزاء، وقبل ثواني قليلة من إطلاق حكم المباراة صافرة النهاية في الوقت الأصلي يقفز ياري مينا لاعب منتخب كولومبيا إلى أعلى مسددًا رأسية تسكن شباك منتخب إنجلترا ليتم اللجوء للوقت الإضافي.

لم يرأف الوقت الإضافي بحال المنتخبين، فقد بذل الثنائي قصارى جهدهما لتحويل مسار المباراة عن الوصول إلى ركلات الترجيح ولكن كان القدر يخبئ للمنتخب الإنجليزي مفاجأة غير متوقعة.

اختار كلا المدربين خماسي اللاعبين المعنيين بتسديد ركلات الترجيح، ولم تتضمن قائمة المنتخب الإنجليزي إدراج اسم جيمي فاردي على الرغم من نزوله بديلًا في الوقت الأصلي للمباراة بدلًا من رحيم سترلينج.

تليجراف، كشفت في تقرير لها صباح اليوم عن سبب عدم دفع جاريث ساوثجيت المدير الفني لمنتخب إنجلترا بفاردي بدلًا من ايريك دير لتسديد ركلة الجزاء الأخيرة.

وأوضحت تليجراف، أن فاردي كان يعاني من إصابة في الفخذ تعرض لها عقب مرور خمس دقائق من الوقت الإضافي، حيث توجه بعد المباراة مباشرة لتلقي العلاج وحل المشكلة.

وتابعت الصحيفة في تقريرها لافتة إلى أن ساوثجيت طلب من اللاعبين إيضاح موقفهم بشكل صريح خوفًا من ترسيخ عقدة ركلات الترجيح مع المنتخب الإنجليزي.

فاردي، كان صريحًا مع مدربه وكشف له عن موقفه من الإصابة، ليقرر المدرب الإنجليزي استبعاد اللاعب والاستعانة بدير الذي كان أهدى لمنتخب بلاده بطاقة التأهل إلى ربع النهائي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات