شاهد كل المباريات

إعلان

مانشستر يونايتد يحقق فوزًا صعبًا على ليستر يدخل صراع مقاعد الأبطال

راشفورد

راشفورد يحتفل بهدف المباراة الوحيد

حقق مانشستر يونايتد فوزًا صعبًا على ضيفه ليستر سيتي بنتيجة 1-0 في المباراة التي أقيمت اليوم السبت ضمن الجولة الخامسة من الدوري الانجليزي على ستاد أولد ترافورد.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى ثماني نقاط لينتزع المركز الرابع مؤقتا وتجمد رصيد ليستر سيتي عند ثماني نقاط بعدما مني بالهزيمة الأولى له هذا الموسم.

وجاءت بداية المباراة مثيرة وسريعة حيث حصل دانيال جيمس على ضربة حرة على حدود منطقة جزاء ليستر سيتي في الدقيقة الثانية.

وسدد أندرياس بيريرا الضربة الحرة قوية في الزاوية العليا اليمنى للمرمى ولكن كاسبر شمايكل حارس مرمى ليستر تصدى لها ببراعة لتخرج الكرة غلى ركنية لم تسفر عن شيء.

ووصلت الكرة من تمريرة طولية إلى جيمس ماديسون نجم ليستر سيتي على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الرابعة ليهيئ الكرة لنفسه ويسددها قوية ولكنها ارتطمت بحارس المرمى الإسباني ديفيد دي خيا وخرجت لركنية لم تستغل جيدا.

وأسفرت المحاولات الهجومية لمانشستر يونايتد عن ضربة جزاء للفريق في الدقيقة السابعة عندما أعاق كاجلار سويونكو لاعب ليستر المهاجم ماركوس راشفورد داخل منطقة الجزاء ليمنعه من الوصول للكرة.

وسدد راشفورد ضربة الجزاء بهدوء في مكان صعب للغاية على يسار الحارس شمايكل ليكون هدف التقدم لمانشستر يونايتد في الدقيقة الثامنة.

ومنح الهدف فريق مانشستر يونايتد دفعة معنوية هائلة ليتلاعب الفريق بضيفه في الدقائق التالية لكن ليستر سيتي استعاد اتزانه تدريجيا وبادل مضيفه الهجمات في وسط هذا الشوط وشكل إزعاجا حقيقيا لدفاع مانشستر يونايتد.

وكاد ليستر يدرك التعادل في الدقيقة 30 اثر ضربة ركنية تصدى لها دفاع مانشستر وأبعد الكرة لكنها تهيأت أمام بنيامين تشيلويل أمام منطقة الجزاء ليسددها قوية مباغتة ولكن دي خيا تصدى لها وأبعد الكرة بأطراف أصابعه من تحت العارضة.

ولم يتغير الحال في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط لينتهي بتقدم مانشستر يونايتد بهدف نظيف.

واستأنف الفريقان محاولاتهما الهجومية في الشوط الثاني ، وشهدت الدقائق الأولى خطورة واضحة على المرميين في ظل الحدة الهجومية التي اتسم بها الفريقان في بداية الشوط الثاني.

وحصل ليستر على ضربة حرة أمام منطقة جزاء مانشستر وسددها ماديسون في الدقيقة 56 لكنها أخطأت المرمى.

وجاء الرد سريعا في الدقيقة التالية اثر ضربة حرة لمانشستر لعبها أشلي يونج وقابلها هاري ماجواير بضربة رأس وتصدى لها حارس مرمى ليستر بصعوبة.

ورغم هذه البداية القوية ، تراجع إيقاع الأداء تدريجيا وغابت الخطورة على المرميين في وسط الشوط الثاني.

وسدد راشفورد ضربة حرة لمانشستر في الدقيقة 83 ولكن الكرة ارتطمت بالزاوية العليا اليسرى للمرمى وأكملت طريقها إلى خارج الملعب لتضيع فرصة ذهبية من مانشستر.

وشهدت نهاية المباراة اشتباكا بين لاعبي الفريقين اثر كرة مشتركة ولكن الحكم تدخل سريعا وفض الاشتباك بينهما وأشهر بطاقة صفراء في وجه تشيلويل قبل أن ينهي اللقاء بفوز مانشستر يونايتد.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات