شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. بنسبة 25%.. هل يقهر ليفربول "لعنة الخميس" أمام وولفرهامبتون؟

صلاح، ليفربول

فريق ليفربول

يخوض ليفربول في سهرة الخميس اختبارًا قويًا عندما يخرج لمواجهة وولفرهامبتون على ملعبه "مولينيو" في إطار منافسات الأسبوع الـ24 من بريميرليج.

ليفربول يطمح إلى مواصلة سلسلة انتصارته من أجل الاقتراب خطوة نحو لقب لم يتحقق منذ ما يقرب من 30 عامًا وهو التتويج بالدوري الإنجليزي.

وسيصطدم بطل أوروبا مساء الخميس بمنافس ليس بالسهل خاصة على ملعبه وهو فريق وولفرهامبتون سابع الترتيب والذي يطمح هو الآخر من الاقتراب نحو المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية في الموسم المقبل سواء الدوري الأوروبي أو دوري أبطال أوروبا.

عادة لا يخوض ليفربول مباريات كثيرة يوم الخميس لكن يمتلك "الريدز" سجلاً ليس بالمميز عندما يلعب في هذا اليوم وهذا ما سوف نستعرضه في التقرير التالي:

- ليستر صاحب الرصيد الأكبر

يمتلك فريق ليستر سيتي الرصيد الأكبر خلال مواجهاته أمام ليفربول في هذا اليوم حيث واجه "الريدز" منافسه "الثعالب" في ثلاث مواجهات سابقة.

البداية كانت بعام 1996 عندما استضاف ليفربول خصمه ليستر إلا أن الأخير اقتنص نقطة من ملعب "الآنفيلد" بالتعادل بهدف لكل جانب.

المواجهة تجددت عندما خرج ليستر مرة أخرى لمواجهة ليفربول على ملعبه لتنتهي هذه المواجهة بالتعادل الإيجابي مرة أخرى بهدفين لكل فريق.

وفي الموسم الحالي، وضمن حسابات الأسبوع الـ19 خرج ليفربول هذه المرة لمواجهة ليستر سيتي إلا أن "الريدز" عاد إلى الميرسيسايد بفوز ساحق انتهت بأربعة أهداف دون رد.

- فقدان الحلم من الاتحاد

فريق آخر استطاع أن يقهر ليفربول مرتين في يوم الخميس وتحديدًا مانشستر سيتي فالأخير يمتلك سجلاً مميزًا أمام "الريدز".

المباراة الأولى كانت في عام 2013 وتحديدًا ضمن حسابات الأسبوع الـ18 وعلى ملعب "الاتحاد" استطاع مانشستر سيتي أن يفوز على الليفر بهدفين مقابل هدف وحيد.

هذه النتيجة تكررت لكن في الموسم الماضي وتحديدًا في الأسبوع الـ21 بعدما نجح السيتي في الفوز على "الريدز" حيث كانت النتيجة تشير إلى التعادل بهدف لمثله قبل أن ينجح لويري ساني في إهداء الفوز لصالح الفريق السماوي.

فوز السيتي جعل ليفربول يتعرض لخسارته الوحيدة في الموسم الماضي ليفقد رفاق المدرب يورجن كلوب اللقب في النهاية لصالح فريق بيب جوارديولا بفارق نقطة.

- خسارة من الغريم وفوز وحيد

ليفربول واجه ثلاثة فرق أخرى في سهرة الخميس حيث تلقى الأحمر خسارة على يد غريمه اللدود مانشستر يونايتد بهدفين دون رد في عام 1998 ضمن مباريات المرحلة السابعة.

وفي 2002 فشل ليفربول في استغلال ملعبه وجماهيره ليتعادل هذه المرة أمام بلاكبيرن بهدف لكل جانب ضمن الأسبوع الـ20.

وفي هذه النسخة من بطولة الدوري الإنجليزي واجه ليفربول فريق شيفيلد يونايتد على ملعب "الآنفيلد" لينجح "الريدز" في الفوز بهدفين دون رد جاء عن طريق محمد صلاح وساديو ماني ضمن حسابات المرحلة الـ21.

 

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات