شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. "الساحر" زياش.. عندما تعطيك كرة القدم الفرصة لتصحيح أخطاء الماضي

زياش

حكيم زياش

"لا يعيبك ماضيك ما دام القادم أفضل".. وُلد حكيم زياش من رحم المعاناة، ومنحته كرة القدم فرصة لتصحيح أوضاعه والسير على درب النجوم ليتحول طريقه من التشرد والسجون إلى العالمية.

نشأ اللاعب المغربي في حي دروتن بشمال هولندا، وبعد وفاة والده، وجدت والدته نفسها أمام 9 أطفال عليها إطعامهم وتربيتهم تربية جيدة.

لم تمض العشر سنوات الأولى في حياة زياش في طريقها الصحيح، فلم يعش طفولته كباقي الأطفال في تلك المرحلة، عاش ظروفًا قهرية بعد وفاة والده، وتم اتهام أخويه بالسرقة والسطو وزُج بهما في السجن.

تأثر زياش كثيرًا بوفاة والده، وخلال تصريحات صحفية علق قائلًا: "فقدان الأب من الأشياء الصعبة عليّ، عندما افتقدته لم تعد ممارسة كرة القدم تعني لي شيئا".

الطفل المغربي لم يحاول مقاومة الوضع المتردي الذي نشأ فيه، وانخرط في تعاطي المخدرات، كانت حياته تسير في طريق اللا عودة بدلًا من سلك درب النجومية.

هنا برز دور والدته، التي لم تجد أمامها سبيلًا سوى بدء البحث عن فرصة عمل من أجل توفير المال وكسب العيش، ثم شرعت في توفير فرص عمل لأبنائها لتقويم سلوكياتهم، وبشأن زياش، لم تبذل جهدًا في اختيار ما يناسبه، حيث كان يحب لعب كرة القدم ويشارك في المباريات بالأحياء والشوارع.

نجحت والدة حكيم في إدراج اسمه باختبارات أكاديمية نادي هيرنفين عام 2007 وهو ابن الرابعة عشر.

"لم تعش حياة سهلة، لقد أتت إلى هولندا وهي في الثامنة عشر من عمرها، كان عليها أن تتعلم اللغة، وكان عليها أن تجد عملًا لتوفير المال من أجل تربية أطفالها، الأمر لم يكن سهلًا".. هكذا تحدث زياش عن والدته خلال إحدى المناسبات.

زياش لا يترك مناسبة دون أن يصطحب والدته، فتلك الأم تجدها بجوار اللاعب المغربي في كل جائزة يفوز بها، يقبل رأسها كنوع من الاعتراف بالجميل تجاهها ليعوضها عن الفقر والظروف القهرية التي مرت بها.

تبناه عزيز ذو الفقار وأخذ بيده وقام بدور الأب الروحي للشاب المغربي وأشرف على تدريباته في أكاديمية هيرنفاين التي التحق بها.

فرضت موهبة زياش نفسها على الساحة الكروية، وبدأ أول مبارياته في الدوري الهولندي موسم 2012، حتى وصوله إلى نادي آياكس أمستردام صيف 2016.

تألق زياش تحت قيادة المدرب السابق لأياكس بيتر بوش في أول مواسمه، حيث خاض 28 مباراة بالدوري سجل خلالها 7 أهداف وصنع 12 تمريرة حاسمة.

أرقام مميزة

*اشترك حكيم زياش بـ166 هدف في الدوري الهولندي منذ مباراته الأولى في 2012 (سجل 79 وصنع 87).

*اشترك في 89 هدف في الدوري الهولندي منذ انضمامه لأياكس في (سجل 38 وصنع 51)، أكثر من أي لاعب آخر.

*صنع المغربي 421 فرصة تهديف في الدوري الهولندي منذ 2016/17، أكثر من أي لاعب آخر.

من موسم لآخر، تألق زياش بقميص آياكس، وبات محط أنظار العديد من كبار أوروبا على رأسهم بايرن ميونخ الألماني وروما الإيطالي، حتى استقر به الحال إلى الانضمام إلى تشيلسي الإنجليزي بداية من الموسم المقبل.

قالوا عن زياش

-وصفته صحيفة ليكيب الفرنسية بـ"الجوهرة" بعد مباراته المميزة ضد ريال مدريد في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية التي أقصت الفريق الإسباني من المنافسة.

-رشحه مارك أوفرمارس، نجم آرسنال السابق، والمدير الرياضي الحالي لأياكس أمستردام، للانضمام إلى الجانرز، قائلًا: "إنه أفضل من مسعود أوزيل".

وقال أوفرمارس: "على آرسنال أن يستغني عن أوزيل، وسيتعاقد مع زياش بنصف سعره، إنهم ينظرون إلى الأرقام أكثر مما يُظهره اللاعب وما يحدث حوله، وأعتقد أن حكيم زياش أفضل من مسعود أوزيل".

-"عليكم أن تؤمنوا بسحره.. أشياء عظيمة ستحدث".. رسالة وجهها الحساب الرسمي لأياكس الهولندي إلى نظيره تشيلسي الإنجليزي بعد إعلان الطرفين إتمام انتقال المغربي حكيم زياش إلى بريميرليج.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات