شاهد كل المباريات

إعلان

صلاح يشارك ليفربول دعم القضية.. "ثورة فلويد" تتوغل في ملاعب كرة القدم

ليفربول

صورة ارشيفية

لم تهدأ الأراضي الأمريكية في الأيام الأخيرة، منذ واقعة وفاة المواطن الأسود جورج فلويد مخنوقًا تحت ركبة الشرطي ديريك تشوفين في الخامس والعشرين من مايو الماضي، مما تسبب في غضب عارم وأعمال شغب أشعلت مدينة مينيابوليس، قبل أن تمتد تلك الثورة لمختلف الولايات الأمريكية.

وتسببت بشرة فلويد السوداء وبشرة تشوفين البيضاء في تحول الواقعة إلى قضية عنصرية، امتدت من حدود الولايات المتحدة الأمريكية إلى العالم أجمع.

كرة القدم كانت وجهة بارزة لقضية فلويد، وبدأت الشرارة من الملاعب الألمانية التي شهدت العديد من الوقائع الملفتة، بدأت بارتداء الأمريكي الشاب ويستون ماكيني لاعب فريق شالكة شارة على كتفه تحمل عبارة "العدالة لجورج".

الجولة التاسعة والعشرين من عمر "بوندسليجا" شهدت دعم ماركوس تورام نجم فريق بوروسيا مونشنجلادباخ للغضب الشعبي الأمريكي، حيث جلس على إحدى ركبتيه، على الطريقة المتبعة لدعم القضية، خلال مواجهة فريقه أمام يونيون برلين.

مواجهة بوروسيا دورتموند أمام بادربورن في الجولة ذاتها شهدت دعم الإنجليزي جادون سانشو نجم المواجهة الذي سجل ثلاثة أهداف وزميله المغربي أشرف حكيمي قضية فلويد، عبر كتابة عبارات دعم لحق فلوبد على قمصان أسفل قميص فريقيهما.

خرجت القضية من ملاعب بوندسليجا وامتدت للعالم أجمع، فكتب كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان عبارة "العدالة لفلويد" عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" كما أصدر نادي برشلونة الإسباني بيانًا رسميًا لدعم قضية فلويد ومناهضة العنصرية.

وشهدت تدريبات ليفربول اليوم دعمًا جماعيًا لقضية فلويد، شارك بها النجم المصري محمد صلاح، حيث التف لاعبو الفريق وجلسوا على إحدى ركبتيهم في دائرة منتصف الملعب، دعمًا للقضية التي أصبحت حديث العالم أجمع، وأشعلت الأجواء الأمريكية بشكل لم يحدث منذ سنوات طويلة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات