شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. النشاط الأكبر في الميركاتو.. تشيلسي يتحسس طريق نهضة جديدة

تشيلسي

فريق تشيلسي

بعد معاناة حقيقية اضطرت فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشيلسي للاعتماد على مجموعة من شباب ناديه، لتعويض النقص الواضح في قائمة الفريق، يبدو أن الموسم المقبل سيشهد تغيرات كبيرة، قد تعيد الفريق الأزرق إلى دائرة المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

عانى نادي العاصمة الإنجليزية قبل انطلاق الموسم الحالي من الحرمان من إبرام تعاقدات لفترتي انتقالات، قلصتها المحكمة الرياضية الدولية إلى فترة وحيدة، بعدما عاقبه الاتحاد الدولي لكرة القدم، بسبب مخالفته قواعد التعاقد مع اللاعبين الناشئين في السنوات الماضية، لكن تلك العقوبة كانت سلاحًا ذو حدين، بعدما تألق العديد من لاعبي تشيلسي الشباب، وأبرزهم تامي أبراهام، ماسون ماونت، فيكايو توموري وريس جيمس، وارتفعت قيمتهم السوقية بشكل كبير، بعدما ساهموا في حفاظ الفريق على مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بالدوري المحلي، قبل توقف نشاط كرة القدم، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويحتل تشيلسي المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 48 نقطة، بعد مرور 29 جولة من عمر المسابقة، وبفارق ثلاث نقاط أمام مانشستر يونايتد أقرب ملاحقيه.

ورغم تأرجح نتائجه خلال السنوات الأخيرة، إلا أن تشيلسي حافظ على موقعه كأحد أبرز كبار "بريميرليج" منذ استحواذ الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش عليه عام 2003، وهو ما فتح الباب أمام نهضة تاريخية قادت النادي للفريق للتتويج بخمسة ألقاب بالدوري الإنجليزي الممتاز.
تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، بدأت نهضة تشيلسي في موسم 2004/2005 وتُوج الفريق بلقبين متتاليين في المسابقة الإنجليزية، قبل لقب ثالث تحت قيادة الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي في موسم 2009/2010.

مجددً، تراجع تشيلسي محليًا بعد لقب 2010، رغم تتويج تاريخي بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2012، إلا أن عودة مورينيو في ولاية ثانية ساهمت في استعادة هيبة الفريق، وتتويجه باللقب المحلي مجددًا في موسم 2014/2015، ورغم موسم كارثي كان الأسوأ للفريق في حقبة أبراموفيتش، وانتهى باحتلال الفريق المركز العاشر في جدول ترتيب بريميرليج، إلا أن تشيلسي استعاد لقبه سريعًا، في عودة تاريخية تحت قيادة الإيطالي أنتونيو كونتي في موسم 2016/2017.

لكن تحت قيادة كونتي نفسه تراجع تشيلسي للمركز الخامس في الموسم التالي، ليخسر بطاقة التأهل لدوري أبطال أوروبا، قبل موسمين ابتعد فيهما أيضًا عن المنافسة، تحت قيادة ماوريتسيو ساري ثم لامبارد في الموسم الحالي.

إدارة نادي العاصمة الإنجليزية تبدو في طريقها لسلسلة من الصفقات القوية، التي تأمل من خلالها في استعادة هيبة الفريق محليًا وقاريًا، خاصة بعدما أثبت لامبارد جدارته كمدرب للفريق، في ظل ظروف صعبة تولى خلالها القيادة الفنية، وقائمة تفتقد بشكل واضح للخبرات.

فوجىء كثيرون بعدم إبرام تشيلسي أية تعاقدات في شهر يناير الماضي، رغم تقليص المحكمة الرياضية عقوبة حرمانه من خوض سوق الانتقالات، لتقتصر على فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، مما فتح الباب أمام شكوك حول تغير سياسات النادي، واتجاهه للاعتماد على الأسماء الشابة خلال السنوات المقبلة.

لكن سريعًا طمأن النادي جماهيره، وأعلن في الرابع عشر من شهر فبراير تعاقده رسميًا مع المغربي حكيم زياش، جناح فريق أياكس أمستردام الهولندي، في صفقة بلغت قيمتها 40 مليون يورو، على أن ينتقل النجم المغربي لفريق العاصمة الإنجليزية عقب نهاية الموسم.

وقدم زياش مستويات مبهرة بقميص أياكس، أهلته للتتويج بجائزة أفضل لاعبي الفريق في المواسم الثلاثة الأخيرة، كما فاز بجائزة أفضل صانع
لعب في الدوري الهولندي أربع مرات، وكان بين أبرز المساهمين في تأهل الفريق لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

وجاء التعاقد مع زياش في تكرار لسيناريو التعاقد مع الأمريكي كريستيان بوليسيتش من صفوف فريق بوروسيا دورتموند الألماني، الذي أتم تشيلسي إجراءات انتقاله للفريق منتصف موسم 2018/2019 بينما انضم فعليًا عقب نهاية الموسم، ليدعم قائمة الفريق الأزرق رغم عقوبة الحرمان من التعاقدات.

الدفعة المعنوية الأبرز أكدتها تقارير أوروبية عديدة في الساعات الأخيرة، باقتراب تشيلسي بشدة من حسم التعاقد مع الألماني تيمو فيرنر مهاجم فريق لايبزج بشكل رسمي، ليشكل دعمًا هائلًا لخط هجوم الفريق في الموسم المقبل.

صحيفة "بيلد" الألمانية أكدت أن المهاجم البالغ من العمر 24 عامًا وافق بالفعل على الانتقال إلى تشيلسي، كما وافق النادي الإنجليزي على تفعيل الشرط الجزائي في تعاقد اللاعب مع لايبزج، والذي يمكنه من الرحيل قبل الخامس عشر من شهر يونيو الحالي، مقابل 60 مليون يورو.
وساهم فيرنر في 32 هدفًا خلال 29 مباراة لعبها بدوري الدرجة الأولى الألماني في الموسم الحالي، بينها 25 هدفًا يحتل بهم المركز الثاني في

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات