جميع المباريات

إعلان

ما بين اعتراف جوارديولا ومحاولات سولشاير ولامبارد.. هل تنجح تجربة "استنساخ" ليفربول؟

كلوب

كلوب

لاشك أن يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول هو المتسبب الرئيسي في إعادة بريق الريدز في الأوساط العالمية، فبعد اختفاء محلي وأوروبي استمر لسنوات عدة، نجح المدرب الألماني في بناء فريق فرض قوي سيطرته على الساحة الكروية.

اتخذ كلوب خطوات ثابتة منذ تعيينه على رأس الإدارة الفنية لليفربول في الثامن من أكتوبر عام 2015، حيث بدأ بتدعيم الفريق بصفقة تلو الأخرى، فكانت البداية مع ساديو ماني، مرورًا بمحمد صلاح ثم فيرجيل فان دايك وأليسون بيكر وآخرون.

لم يقف كلوب عند هذا الحد، بل قام بتحويل هؤلاء اللاعبون إلى "عظماء"، وخلال حديث سابق مع آرسين فينجر مدرب آرسنال الأسبق شرح كلوب فلسفته قائلًا: "روبرتسون كان لاعب هجومي لأقصى درجة، لكن لم يرغب أحد في التعاقد معه لأنه لم يكن جيد دفاعيًا، الآن تراه ويمكن أن تتعلم منه كيف يدافع، وجويل ماتيب أتى في صفقة انتقال حر، ولم يرغب أحد فيه على الإطلاق، لكن أنت دائمًا مطالب باتخاذ قرار جيد لأن الأندية الأخرى لا تنام".

وعن التعاقد مع أليسون بيكر في مركز حراسة المرمى، وفيرجيل فان دايك في قلب الدفاع قال المدرب الألماني: "التعاقد معهما كان مكلفًا بالطبع، لكن من أجل اللاعب المناسب يجب أن تدفع، هما في مستوى رائع، بالنسبة لفيرجيل، لقد لعب في ساوثهامبتون، وقبل ذلك في سيلتك، لكنه يمتلك كل المهارات الفردية، كان عليه التأقلم مع أسلوبنا في اللعب".

وأضاف: "لاعبين أخرين أتوا إلينا مثل محمد صلاح الذي كان يلعب بشكل مختلف بعض الشيء في روما، كذلك ماني تقدم خطوات جيدة عما كان عليه في ساوثهامبتون، فالأمر واضح، كل لاعب يجب أن يتقدم خطوات".

نجح كلوب في كسب ثقة اللاعبين، مما سهل عليه نقل فكره وفلسفته إلى أرض الملعب، ليتوج نجاحه بالتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا في موسم مميز لكتيبة الريدز، كما استمرت تلك الفلسفة إلى الموسم الحالي ليقترب الفريق الإنجليزي من الصعود على منصة أبطال بريميرليج بعد غياب استمر 30 عامًا.

اعتراف جوارديولا

باتت تجربة كلوب مع ليفربول مثال يسعى بعض المدربين للسير على نهجه واستنساخ التجربة ذاتها، حتى أن الكتالوني بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي والمتوج بـ8 بطولات محلية مع فريقه خلال 3 مواسم اعترف بجودة العمل الذي قدمه منافسه الألماني في آنفيلد.

في التاسع والعشرين من فبراير الماضي، وقبل ساعات قليلة من مواجهة مانشستر سيتي أمام آستون فيلا في نهائي كأس كاراباو، اعترف جوارديولا أنه يحاول تقليد نجاح ليفربول "غير العادي".

وقال جوارديولا: "ليفربول كان رائعا، نستطيع التعلم منهم، هدفنا تقليدهم، لكن الأهم من ذلك هو محاولة التواجد في المسابقات الأخرى".

سيطر مانشستر سيتي على الألقاب المحلية في المواسم الأخيرة، وحقق العديد من الإنجازات بوصوله إلى 100 نقطة في موسم تتويجه بلقب بريميرليج 2017/2018، وسعيه الموسم الماضي حتى الرمق الأخير لتحقيق لقب الدوري للمرة الثانية على التوالي بعد منافسة شرسة مع ليفربول، كما نجح في الفوز ببطولة كأس الرابطة الإنجليزية 3 مرات متتالية، وبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي (مرة واحدة) وبطولتي الدرع الخيرية.

محاولات سولشاير ولامبارد

وضعية جوارديولا تختلف عن أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد وفرانك لامبارد مدرب تشيلسي، فالثنائي لم يضعا بصمتهما حتى الآن مع أنديتهما.

سولشاير تولى القيادة الفنية لمانشستر يونايتد في ديسمبر 2018 خلفًا لجوزيه مورينيو، بينما تولى لامبارد القيادة الفنية للبلوز مطلع الموسم الجاري بعد رحيل ماوريسيو ساري إلى يوفنتوس.

الإنجاز الوحيد الذي حققه سولشاير حتى الآن هو تخطي باريس سان جيرمان في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، بعد الخسارة بهدفين دون رد في مباراة الذهاب ثم تحقيق ريمونتادا تاريخية في لقاء الإياب بالفوز بنتيجة 3-1.

أما بالنسبة للامبارد، فكان الاختبار الأول له أمام ليفربول في بطولة السوبر الأوروبي التي خسرها البلوز بركلات الترجيح.

في أواخر يناير الماضي، لم يخجل سولشاير من مقارنة نفسه بكلوب، مشيرًا إلى أنه يرغب لأن يصبح مانشستر يونايتد مثل ليفربول.

وخلال إحدى المؤتمرات الصحفية قال سولشاير إنه يرغب من رؤوساء النادي منحه الوقت الكافي والميزانية المالية المتاحة لبناء فريق يسير على نهج ليفربول.

وقال سولشاير: "الفرق الأخرى حققت نتائج جيدة، يورجن قضى أربع سنوات في بناء فريقه وهم في حالة جيدة الآن، لن يكون حل سريع، لن نتعاقد مع 8 أو 10 لاعبين في نافذة انتقالات واحدة".

أما فرانك لامبارد، فأكد هو الآخر أن ما حققه ليفربول "مذهل"، لافتًا إلى أن الريدز الآن يجنون ثمار ما زرعوه خلال السنوات الماضية.

وقال لامبارد قبل مواجهة اليوم أمام ليفربول: "الأمر يحتاج بعض الوقت لبناء فريق، خلف كل فريق ناجح عمل شاق من الجميع وهذا ما أحاول تحقيقه مع تشيلسي".

وأضاف: "هناك خطة سار عليها ليفربول، سنحاول تطبيقها، علينا أن نظل صامدين، ليفربول نموذج رائع".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات