شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. ماذا يمتلك "الصخرة بارتي" الذي يهدد أحلام النني مع أرسنال؟

بارتي

توماس بارتي

لا تتوقف محاولات نادي أرسنال الإنجليزي للفوز بهدفه الأبرز في سوق الانتقالات الحالية، والمتمثل في التعاقد مع الغاني توماس بارتي، نجم خط وسط فريق أتلتيكو مدريد الإسباني.

ورغم عدم الإنفاق ببذخ خلال فترة الانتقالات الحالية، لكن أرسنال حقق أحد أهم أهدافه، بتأمين تواجد نجمه الأبرز بيير إيميريك أوباميانج، حيث وقع المهاجم الجابوني عقدًا جديدًا، يبقيه بين جدران نادي العاصمة الإنجليزية لثلاث سنوات مقبلة.

تعاقد أرسنال أيضًا مع البرازيلي المخضرم ويليان في صفقة مجانية، بعد انتهاء تعاقده مع تشيلسي، كما فاز بخدمات مواطنه جابرييل من صفوف فريق ليل الفرنسي، بمقابل زادت قيمته عن 23 مليون جنيه إسترليني.

ورغم ان تقارير عديدة أشارت إلى أن المهاجم الفرنسي أليكساندر لاكازيت كان قريبًا من مغادرة أرسنال، إلا أنه كان أحد أبرز نجوم الفريق في المواجهة الأولى بالدوري الإنجليزي الممتاز، والتي شهدت فوز أرسنال على جاره فولهام بثلاثية نظيفة، في انطلاقة مثالية للمدير الفني الإسباني ميكيل أرتيتا بمنافسات بريميرليج.

بعد تأمين خطي الدفاع والهجوم، وفي ظل تواجد الألماني المميز بيرند لينو في حراسة المرمى، كأحد أفضل لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز في ذلك المركز، اتجه أرتيتا نحو تدعيم مركز خط الوسط، من أجل الوصول إلى التشكيل الأفضل قبل غلق سوق انتقالات اللاعبين، في الخامس من شهر أكتوبر المقبل.

وكان أرتيتا قرر استعادة خدمات لاعب خط الوسط المصري محمد النني، بعد موسم قضاه معارًا بصفوف فريق بشكتاش التركي، بينما تخلى عن خدمات الأوروجوياني لوكاس توريرا، الذي أصبح على أعتاب الانتقال إلى أحد فرق دوري الدرجة الاولى الإيطالي في الأيام المقبلة.

وأشارت صحيفة "جارديان" البريطانية إلى أن إيمان أرتيتا بإمكانيات النني كان الدافع الأبرز خلف قراره بالاستغناء عن توريرا، الذي أشارت تقارير إيطالية إلى أنه على أعتاب الانتقال إلى صفوف فريق تورينو على سبيل الإعارة، مع أحقية الانتقال بشكل نهائي في الصيف المقبل.

وبالفعل شارك النني أساسيًا خلال مواجهتي أرسنال أمام ليفربول في الدرع الخيرية "السوبر الإنجليزي" وأمام فولهام في الدوري الإنجليزي الممتاز، وقدم مستويات مميزة، بشرت بحفاظه على مكان في تشكيل أرسنال الأساسي، لكن يبدو أن إصرار أرتيتا على التعاقد مع بارتي يهدد بقوة تلك الطموحات.

وأشارت تقارير عديدة إلى أن بارتي الذي يمتلك شرطًا جزائيًا في تعاقده مع نادي العاصمة الإسبانية، يمكنه من الرحيل مقابل 50 مليون يورو، منح موافقته على الانضمام إلى صفوف أرسنال، لكن النادي الإنجليزي يسعى لتخفيض قيمة الصفقة، وهو الأمر الذي ترفضه إدارة أتلتيكو مدريد.

إمكانيات النجم الغاني وأرقامه بقميص أتلتيكو مدريد في السنوات الماضية تبرر سعي أرسنال بقوة للتعاقد معه، حيث فرض نفسه في السنوات الأخيرة كأحد أفضل لاعبي مركز خط الوسط الدفاعي في العالم.

وبدأ النجم الغاني البالغ من العمر 27 عامًا مشواره الاحترافي بقميص أتلتيكو مدريد، حيث انتقل إلى العاصمة الإسبانية عام 2012، ولعب لموسم وحيد بصفوف شباب أتلتيكو وفريقه الرديف، قبل الانتقال معارًا في موسمين متتاليين إلى ريال مايوركا وألميريا، وعرف طريقه إلى فريق أتلتيكو مدريد الأول عام 2015، وبعد موسمين فقط أصبح أحد أبرز ركائز الفريق الأساسية، وكان في فترات عديدة بين أفضل لاعبيه في مسابقتي دوري الدرجة الأولى الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

امتلك بارتي أرقامًا مبهرة على الصعيد الدفاعي في الموسم الماضي، حيث بلغ متوسط تدخلاته الناجحة في دوري أبطال أوروبا 3.6/ مباراة، وهو أحد أفضل المعدلات في البطولة، كما بلغ متوسط قطعه الكرات 1.5/ مباراة.

معدلات تفوق بارتي الذي يتميز بوضوح بالقوة البدنية في الالتحامات كانت مبهرة خلال المسابقة ذاتها في الموسم الماضي، حيث بلغت 8.3/ مباراة، بينما تمت مراوغته بمعدل بلغ 1.6/ مباراة.

في دوري الدرجة الأولى الإسباني لم تختلف معدلات بارتي كثيرًا عن نظيرتها في المسابقة القارية الأشهر، حيث بلغ متوسط تدخلاته الناجحة 2/ مباراة، بينما بلغ متوسط قطعه الكرة 1.4/ مباراة، وتمت مراوغته بمعدل 0.9/ مباراة، وعلى صعيد الالتحامات، نجح بارتي بمعدل 6.4/ مباراة.

وإلى جانب مهامه الدفاعية ساهم بارتي بشكل مقبول للغاية في مهاجم فريقه الهجومية، حيث سجل 7 أهداف وصنع 7 أهداف أخرى في مختلف المسابقات، خلال الموسمين الأخيرين.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

صوت لفريقك

زملكاوي

دوس وزود جمهورك الزملكاوي

اوووه زملكاووووووي

انت المشجع

أهلاوي

دوس وزود جمهورك الأهلاوي

اوووه اهلاووووووي

انت المشجع

متابعة التغطية الخاصة للماتش